داعشي اقتحم بنكًا في جازان يعترف أمام المحكمة: أتعاطى الحشيش وكفّرت العلماء

اعترف المواطن المتهم باقتحام مصرف الراجحي بمدينة جازان وقتل اثنين من المراجعين، أمام قاضي المحكمة الجزائية المتخصصة بالرياض أمس (الأحد) بتأييده تنظيم “داعش” وما يقوم به عناصره من أفعال.

وأقر المتهم أمام المحكمة بالتهم الموجهة له من قِبل الادعاء العام، بتكفيره لولاة الأمر والعلماء ورجال الأمن، وتعاطيه الحشيش لمدة سنتين؛ حيث كشف أن آخر سيجارة تعاطاها قبل تنفيذ جريمته بأسبوع.

وطلب المدعي العام من رئيس الجلسة القضائية إدانة المدعى عليه والحكم عليه بحد الحرابة أو بالقتل تعزيرًا، لافتًا إلى أن المتهم رفض توكيل أي شخص للدفاع عنه، وذكر أنه سيقوم بإعداد الإجابات للرد على أسئلة القاضي بنفسه مطالبًا بمهلة شهر لتقديمها للمحكمة.

وكان المواطن قد اقتحم فرع مصرف الراجحي في جازان بسلاح رشاش في أكتوبر عام 2015، وبدأ بإطلاق النار على الموظفين والمراجعين؛ ما أدى لمقتل اثنين منهم وإصابة اثنين آخرين، وتمكنت الأجهزة الأمنية من السيطرة عليه بعد تبادل لإطلاق النار.