1 تعليق

«الأردن الخليجي» هل سيكون حاضرًا بين ثنايا القمة العربية؟

«الأردن الخليجي» هل سيكون حاضرًا بين ثنايا القمة العربية؟
weam.co/457033
عمّان - الوئام - طارق قمقوم:

لا تزال قصة انضمام الأردن إلى دول مجلس التعاون الخليجي تحمل الكثير من الغموض، فمنذ إعلان انضمام الأردن للمجلس بـ2011، إلا أنّه نادرًا ما يتحدث المسؤولون في الأردن والخليج عن تلك الفكرة التي لا تزال في مهدها، وهو ما قد يُعطي إيحاء بأنّ بطء إجراءات الانضمام قد تكون أحد الأسباب الرئيسية لتأخير الانضمام، وكذلك عدم وجود إجماع من دول المجلس في الوقت الحالي على هذا الانضمام، وأنّ الإغلاق قد يكون مصير هذا الملف.

إلا أنّ القمة العربية المزمع إقامتها يوم الأربعاء في العاصمة الأردنية عمّان قد تحمل في طياتها انفراجًا لهذا الملف، وذلك عبر الاجتماعات الثنائية التي ستتم في ثنايا القمة بين العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وقادة الدول الخليجية وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين والذي من المتوقع وصوله عمّان اليوم الاثنين، وذلك قبل انعقاد القمة بيومين، وعدد من قادة ورؤساء دول الخليج.

لذلك فمن المتوقع أنّ تعود فصول انضمام الأردن والمغرب لدول مجلس التعاون إلى الواجهة مجددًا وأن تشهد إجراءات الانضمام سرعة أكثر من قبل، وذلك في سبيل تعزيز العمل العربي المشترك والتكامل ما بين الثروات الاقتصادية والبشرية وتقوية العمق الجغرافي والموارد المشتركة، وكذلك تمكين دول المنطقة لمواجهة التحديات السياسية والاقتصادية التي تزداد حدة وصعوبة.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    إن شاء الله يستمر التعاون المثمر بين الأردن والمملكة العربية السعودية وباقي دول الخليج فيما يعود بالنفع على الشعبين الأردني والخليجي ، ويتخذ خطوة سريعة لدمج وضم المملكة الأردنية الهاشمية إلى دول مجلس التعاون الخليجي وهذا هو القرار الصحيح .

    • -٧٣