التعليقات: 0

المنظمة العربية لحقوق الإنسان تطلق الحملة العالمية «القدس عاصمة فلسطين»

المنظمة العربية لحقوق الإنسان تطلق الحملة العالمية «القدس عاصمة فلسطين»
weam.co/458797
الرياض -الوئام:

أطلقت المنظمة العربية لحقوق الإنسان أمس الحملة العالمية “القدس عاصمة فلسطين” الهادفة لتأكيد الالتزام بتفعيل قرارات الشرعية الدولية، وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة ذات السيادة على كامل أراضيه المحتلة في يونيو 1967 وعاصمتها القدس العربية الشرقية المحتلة.

تأتي هذه الحملة في ظل تزايد المخاوف من محاولات تكريس سيطرة الاحتلال الإسرائيلي على القدس وأجزاء واسعة في الضفة الغربية المحتلة، والتي تضطرد في ضوء تعهدات الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة “دونالد ترامب” بتنفيذ القانون غير المشروع الصادر عن الكونجرس الأمريكي في العام 1995، والقاضي بنقل السفارة الأمريكية لدى الاحتلال إلى القدس، والإمعان في دعم سياسات التغيير الديموغرافي التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي، وقراراته الباطلة بضم القدس وإعلانها عاصمة لدولة الاحتلال.

كما تتزامن هذه الحملة مع الموقف المخزي للأمم المتحدة تجاه التقرير المهني الراقي الذي أعدته لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لجنوب غربي آسيا “الإسكوا”.

والذي أكد مجدداً أن سياسات الاحتلال الإسرائيلي تشكل جرائم فصل عنصري “أبارتهايد” محظورة بموجب القانون الدولي، وهو التقرير الذي تمكست به رئيسة الإسكوا الدكتورة “ريما خلف الهنيدي” وتقدمت باستقالتها رفضاً لمحاولات إثنائها عن التقرير والتراجع عن استنتاجاته، وهي الاستنتاجات التي تتفق كلية مع التوصيات والتعليقات الختامية للجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز العنصري، وتقارير المقررين الخاصين بحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، ومقررات المؤتمر العالمي الثالث لمكافحة العنصرية (دربان 2001).

وتهدف هذه الحملة إلى التذكير بقرارات الشرعية الدولية التي تؤكد بطلان الإجراءات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، وتوفر الأساس الداعم لحق الشعب الفلسيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وتستهدف الحملة جمع توقيعات عالمية على المذكرة التي أعدها فريق الحملة بهدف توجيهها إلى السكرتير العام للأمم المتحدة.

ويدعو فريق حملة “القدس عاصمة فلسطين” لجمع التوقيعات الكترونية عبر صفحة الحملات التي تأسست خصيصاً لهذا الغرض على الرابط: http://www.sjrcenter.org/petitions/ .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة