تعليقات 4

44 قتيلاً و124 مصابًا.. وإدانات دولية وعربية.. والجيش في الشارع لحماية المنشآت والكنائس

44 قتيلاً و124 مصابًا.. وإدانات دولية وعربية.. والجيش في الشارع لحماية المنشآت والكنائس
weam.co/459386
القاهرة - الوئام :
ارتفع عدد ضحايا وشهداء التفجيرات الإرهابية، التي وقعت صباح الأحد في مصر ، إلى 44 شهيدًا و126 مصابًا سقطوا جراء وقوع حادثى تفجير بكنيستى مار جرجس بطنطا ومار مرقس بالاسكندرية حتى الآن.
وأعلنت وزارة الصحة المصرية  ارتفاع أعداد المصابين فى حادث تفجير الكنيسة البطرسية بالأسكندرية الى 48 حالة إصابة و17 وفاة حتى الآن، بينما بلغ  ضحايا تفجير كنيسة مارى جرجس بطنطا 27 شهيدًا و78 مصابًا.
ومن جهة أخرى انتشرت قوات الجيش المصري فى جميع المناطق ونشر الموقع الرسمي لوزارة الدفاع مقطع فيديو لانتشار عناصر من الوحدات الخاصة التابعة للقوات المسلحة في كل أنحاء الجمهورية لتأمين المنشآت الحيوية والمهمة
و ذلك بناءً على ما قرره الرئيس عبدالفتاح السيسي، القائد الأعلى للقوات المسلحة، عقب اجتماعه بمجلس الدفاع الوطني، اليوم الأحد، بعد حادثي تفجير كنيستي مارجرجس في طنطا وكاتدرائية الإسكندرية.
  
ومن جهتها أعلنت تنظيم داعش الإرهابي، مسئوليته عن تفجيري طنطا والإسكندرية.
ولاقى الحادث ردود أفعال قوية وأدانت عدد من الدول العربية والدولية والمنظمات والهيئات الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا كنيستين بجمهورية مصر العربية وأديا إلى مقتل وإصابة عدد من الأشخاص.
بعثت القيادة السعودية برقية عزاء ومواساة إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية إثر التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في مدينتي طنطا والإسنكدرية.
وقال خادم الحرمين: علمنا ببالغ الأسى بنبأ التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في مدينتي طنطا والإسكندرية ، وما نتج عنهما من وفيات وإصابات، ونعرب لفخامتكم عن إدانتنا واستنكارنا الشديدين لهذين العملين الإرهابيين الاجراميين الآثمين، مؤكدين وقوف المملكة العربية السعودية مع جمهورية مصر العربية وشعبها الشقيق ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها، ونبعث لفخامتكم ولشعب جمهورية مصر العربية الشقيق ولأسر الضحايا باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا خالص التعازي وصادق المواساة، راجين لذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، ومتمنين للمصابين الشفاء العاجل، وأن يحفظكم والشعب المصري الشقيق من كل سوء ومكروه.
وقال سمو ولي العهد: علمت ببالغ الحزن بنبأ التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في مدينتي طنطا والإسكندرية، وما نتج عنهما من وفيات وإصابات، وأبعث لفخامتكم ولأسر الضحايا ولشعب جمهورية مصر العربية الشقيق أحر التعازي، وأصدق المواساة، سائلاً المولى العلي القدير أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، إنه سميع مجيب.
وقال سمو ولي ولي العهد: تلقيت ببالغ الألم نبأ التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في مدينتي طنطا والإسكندرية، وما نتج عنهما من وفيات وإصابات ، وأبعث لفخامتكم ولأسر الضحايا ولشعبكم الشقيق أحر التعازي والمواساة، سائلاً الله سبحانه وتعالى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل ، وأن يحفظكم من كل مكروه.
و أدان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حادثي تفجير طنطا والإسكندرية اللذين وقعا اليوم الأحد تزامنا مع احتفال المصريين بأعياد أحد الشعانين.
 
وكتب ترمب من خلال حسابه الرسمي على موقع التغريدات المصغرة تويتر: من المحزن جدا أن أسمع عن هجوم إرهابي في مصر، الولايات المتحدة تدين بشدة الحادث واثق بأن الرئيس السيسي سيتعامل مع الوضع بشكل صحيح.
 
كما بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأحد، برقية عزاء إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي في ضحايا تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا.
وأدان الرئيس الروسي بشدة هذا العمل الإرهابي واصفًا إياه بـ”العمل الوحشي”.. وذلك حسبما أفاد بيان صادر عن الكرملين اليوم.
وقال بوتين “واضح أن الإرهابيين لا يريدون إخافة الناس فقط بل ونشر التفرقة في صفوف أتباع الطوائف المختلفة”.. مضيفًا: “إننى واثق أن هؤلاء الإرهابيين لن يتمكنوا من الوصول لهدفهم”.
وشدد الرئيس الروسي على ضرورة العمل المشترك للتصدي للإرهاب، قائلًا: “بالعمل معًا ومع الأعضاء المسؤولين في المجتمع الدولي ستتمكن دولنا من صد قوى الإرهاب والقضاء على فكرهم البغيض”.
 
فقد أعرب العاهل الأردني عبدالله بن الحسين وحكومته عن استنكارهما الشديدن لهذا العمل الجبان ، مؤكدين وقوف الأردن وتضامنها مع مصر في جهودها في محاربة الإرهاب، والحفاظ على أمنها واستقرارها .
وأعربت وزارة الخارجية القطرية من جهتها عن إدانتها واستنكارها لهذا التفجير ، وجددت في بيان لها التأكيد على موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع أو الأسباب ، مقدمة التعازي في الضحايا وتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى .
كما دانت دولة الإمارات بشدة الجريمة الإرهابية الآثمة التي استهدفت كنيسة القديسة مارجرجس بطنطا. وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي تضامن بلاده مع مصر ووقوفها إلى جانبها في مواجهة هذا العمل الإجرامي .
وأعرب مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الكويتية كذلك عن استنكار دولة الكويت الشديد لحادثي التفجير الإرهابيين اللذين تعرضتا لهما اليوم كنيسه (مار جرجس) بمدينة طنطا وكنيسه (مار مرقس) في الإسكندريه بمصر وأسفرا عن مقتل وإصابة العشرات من الأبرياء .
وأكد المصدر تضامن دولة الكويت المطلق مع مصر وتأييدها في كل ما تتخذه من تدابير للحفاظ على أمنها واستقرارها, معربًا عن قناعته بوعي المصريين للأهداف الإجرامية لهذه الأعمال الدنيئة التي تهدف للنيل من وحدتهم الوطنيه وصلابة نسيجهم الاجتماعي .
ودانت مملكة البحرين بشدة الانفجار الإرهابي الذي استهدف الكنيسة بمدينة الإسكندرية بمصر وأكدت خارجيتها في بيان صحفي تضامن البحرين مع مصر في مواجهة الإرهاب بكل صوره وأشكاله ودعمها التام في كل ما تتخذه من تدابير وإجراءات رادعة للحفاظ على الأمن والاستقرار .
من جهتها ، دانت سلطنة عُمان الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا مصر ، وأعربت في بيان أصدرته وزارة خارجيتها عن تضامنها الكامل مع مصر حكومة وشعبًا في هذين الحادثين الآثمين ضد الأبرياء الآمنين في كل زمان وكل مكان .
كما أعربت الخارجية التونسية في بيان عن تضامنها الكامل مع الشعب المصري ودعمها للإجراءات التي تتخذها الحكومة المصرية لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها .
وأعربت الخارجية العراقية في بيان عن تضامنها مع مصر ووقوفها إلى جانبها في مواجهة الإرهاب الذي يستهدف أمنها الداخلي وسلامة مواطنيها ، داعية إلى مزيد من تنسيق الجهود الدولية والاقليمية للتصدي للإرهاب وفكره المتطرف وقطع مصادر دعمه وتمويله كافة .
وعبرت وزارة الخارجية السودانية في بيان عن صادق تعازي ومواساة حكومة وشعب السودان لحكومة وشعب مصر ولعائلات الضحايا والجرحى ، مؤكدة تضامن السودان الكامل مع مصر ودعمها ومساندتها لجهودها الرامية للحفاظ على أمن وسلامة مواطنيها في مواجهة الأعمال الإرهابية والإجرامية كافة .
ونددت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في ليبيا في بيان لها بشدة هذا الأعمال الإجرامية ، مشيرة إلى أن الاٍرهاب لا وطن له ولا دين ، وقدمت بأحر التعازي والمواساة لمصر قيادةً وشعبًا في هذا المصاب الذي يستوجب تضامنًا وتكاتفًا كبيرًا لصد مثل تلك العمليات الإرهابية .
ومن أنقرة ، دانت وزارة الخارجية التركية من جهتها بشدة التفجير الذي استهدف كنيسة “مارجرجس” شمالي مصر في وقت سابق اليوم ، وأسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى .
ووصفت في بيان، نقلته وكالة “الأناضول” التركية، التفجير بالإرهابي، وقدمت تعازيها لأبناء الشعب المصري كافة .
فيما أعرب وزير الخارجية الألماني زيغمار جابرييل عن استنكاره وشجبه للاعتداء الذي طال الكنيستين بمصر ، عادًا الاعتداءين معاد للإسلام والأديان الأخرى والإنسانية ، ودعا في الوقت نفسه الحرص على التعايش السلمي بين الأديان في مصر على حد قوله .
وفي مدريد ، وصفت وزارة الخارجية الإسبانية في بيان هذين التفجيرين في بيان بالهجمات “الجبانة” التي تسعى لزرع الكراهية الدينية ، معربة في هذا السياق عن إدانتها الكاملة للإرهاب بأشكاله كافة .
كما استنكر رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي، الحادث الإرهابي الذي استهدف الكنيسة “مارجرجس” في مدينة طنطا ، وشدد في بيان له على أن مثل هذه العمليات الإرهابية لن تزيد الشعب المصري إلا قوة وعزيمة على اقتلاع جذور الإرهاب وتفويت الفرصة على هؤلاء المجرمين والتصدي لإجرامهم، مؤكدًا ضرورة التكاتف العربي والدولي لمواجهة الإرهاب على جميع الأصعدة للحد من هذه الجرائم الآثمة بحق الآمنين .
بدورهم، استنكر وزراء العمل وممثلي منظمات أصحاب الأعمال والمنظمات النقابية في 21 دولة عضو بمنظمة العمل العربية، وفايز علي المطيري، المدير العام للمنظمة، والمشاركين في افتتاح الدورة (44) لمؤتمر العمل العربي، بالقاهرة اليوم ، الحادثين الإرهابين الغاشمين.
من جهته أدان مجلس التعاون الخليجي تفجيري الكنيستين وأعرب عن تضامنه مع مصر ضد الإرهاب.

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    أبو ميشو

    الشهداء

  2. ٣
    مرزوق الشريفي الشمري.

    اي شهداء يا استاذي الفاضل كنائس بارك الله فيكم..!!!!!!

    • ٢
      زائر

      خ

  3. ١
    زائر

    رحم الله آلاف الشهداء في ميدان رابعة