التعليقات: 0

أمير القصيم: محاربة التطرف تأتي بالتوعية المجتمعية قبل العقوبة

أمير القصيم: محاربة التطرف تأتي بالتوعية المجتمعية قبل العقوبة
weam.co/462326
الرس - الوئام – دليل العمري:

أعرب صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، عن فخره واعتزازه بجامعة القصيم، التي أثبتت الأيام أنها بمثابة عدة جامعات داخل جامعة واحدة، بما تقدمه من مبادرات وخدمات مجتمعية، مشيداً بإدارة الجامعة بقيادة مديرها الأستاذ الدكتور عبد الرحمن الداود وزملاءه وجميع القائمين عليها.

وأضاف سموه في كلمته التي ألقاها خلال زيارته للمخيم الرئيسي للحملة التوعوية والصحية والتثقيفية التي تنظمها الجامعة تحت رعاية سموه، في ضليع رشيد بمركز أبانات، أن مثل هذه المبادرات تقدم خدمات مميزة للمجتمع، تهدف إلى بناء الإنسان قبل البنيان, مشيراً إلى أن المجتمعات المتحضرة تقدم التوعية للمجتمع بخطورة ما يواجهه من أمور، قبل أن تطبق العقوبة.

وأوضح أمير القصيم أن المسافة التي تبعد بين مدينة بريدة ومركز أبانات تُقدر بحوالي 200 كم، لم تكن عائقاً أمام إدارة الجامعة لتنظيم مثل هذه الحملات الموسعة، ما يعطي دلالة واضحة على أن القريب والبعيد متساويان بعين كل مسؤول.

متطلعاً أن تستمر مثل هذه الحملات ويعقبها حملات ومعارض في مثل هذه المراكز وغيرها من جميع أنحاء منطقة القصيم.

وأشاد سموه بدور الجامعة الذي لا ينحصر على قاعات ومحاضرات فقط، بل تتخطاه لتمارس دورها في توعية المجتمع وإقامة البرامج والحملات, مشيراً للأرقام التي حققتها الحملة خلال أيامها الأولى، بتجاوزها 6600 مستفيد.

وخلال جولته شاهد سمو أمير القصيم عرضاً مسرحياً بعنوان “بيت المتاهة”، للتوعية من أضرار وأخطار الإدمان، والذي يُعرض في 6 مشاهد حية تجمع بين التراجيديا والكوميديا.

ثم وقف على العيادات المشاركة، وما تقدمه من خدمات طبية لأهالي مركز أبانات والمراكز المجاورة, ثم توجه سموه للمسرح لمشاهدة البرنامج الرئيسي للبرامج التي قدمتها الجامعة خلال الحملة عبر فيلم مرئي عرض 200 برنامجاً متنوعاً داخل وخارج المخيم الرئيسي والذي قدمت خدماته, لأهالي مركز أبانات والمراكز المجاورة له، تمثلت في القوافل الطبية والبرامج المدرسية والاستشارات الهاتفية والبرامج التدريبية والبرامج الزراعية وبرامج الطب البيطري وبرامج المساجد,

ومن جانبه أكد الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن حمد الداود مدير جامعة القصيم، أن الجامعة جزء لا يتجزأ من المجتمع، تسعى لتحقيق الأهداف الثلاثة في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع.

مشيراً إلى أن هذه الحملة التثقيفية التوعوية تعتبر جزء من رسالة الجامعة تجاه المجتمع، برعاية ودعم من أمير المنطقة المحبوب والمشجع والداعم لكل ما فيه الخير للمنطقة وأهلها.

 وأعلن “الداود” أنه قرر بناءً على رغبة سمو أمير المنطقة إقامة حملة مشابهة سنويا في مراكز أخرى بالمنطقة, معرباً عن شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وسمو ولي ولي العهد على ما تلقاه جامعة القصيم من دعم ومساندة.

كما قدم شكره لعمادة خدمة المجتمع برئاسة الدكتور أحمد التركي المدير التنفيذي للحملة, وفي نهاية الحفل كرم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز جميع المشاركين في حملة توعية وتثقيف بضليع رشيد في مركز أبانات والتي امتدت لأسبوع كامل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة