«الشورى» يوافق على دراسة تقليص الفارق بين الأذان والإقامة لخمس دقائق

وافق مجلس الشورى اليوم بأغلبية الأعضاء على توصية بدراسة تقليص توقيت الفارق بين الآذان والإقامة إلى خمس دقائق.

وصوّت 121 عضواً على تصوية دراسة تحديد الفارق الزمني بين الأذان والإقامة في المساجد القريبة من الأسواق والمجمعات التجارية بتحديده بخمس دقائق.

كما طالب مجلس الشورى وزارة المالية بضرورة بزيادة الاعتمادات المخصصة لمكافآت الأئمة والخطباء والمؤذنين وخدم المساجد إضافة لأعمال الوزارة في المجال الدعوي.

كما طالب الشؤون الإسلامية بدراسة تحديد الفارق الزمني بين الأذان والإقامة في المساجد القريبة من الأسواق والمجمعات التجارية بخمس دقائق.

وطالب أيضاً خلال جلسته العادية الرابعة والثلاثين من أعمال السنة الأولى للدورة السابعة برئاسة معالي رئيس المجلس الشؤون الإسلامية بتطوير البوابة الإلكترونية وتفعيل التطبيقات الإلكترونية بما يمكنها من التفاعل مع كل ما يردها من آراء  وبضرورة رفع كفاءة الإنفاق التشغيلي للوزارة بما ينسجم مع برنامج التحول الوطني ٢٠٢٠ ورؤية المملكة ٢٠٣٠.

مع ضرورة التنسيق مع وزارتي المالية والخدمة المدنية لتحوير بعض الوظائف الشاغرة في كادر التدريس وفق احتياج الوزارة، كما طالب المجلس وزارة المالية بضرورة زيادة الاعتمادات المالية السنوية لمكافآت الأئمة والخطباء والمؤذنين وخدم المساجد،وأعمال الوزارة الدعوية في الداخل والخارج.

ووافق على مشروع اتفاقية بين حكومة المملكة وحكومة الأردن لتجنب الازدواج الضريبي ولمنع التهرب الضريبي في شأن الضرائب على الدخل ومشروع اتفاقية عامة للتعاون بين حكومة المملكة وحكومة جمهورية ليتوانيا ومشروع مذكرة تفاهم في شأن المشاورات السياسية بين وزارة خارجية المملكة ووزارة خارجية جمهورية أثيوبيا الفدرالية الديمقراطية.