التعليقات: 0

قوات الأمن الإيرانية تنتقم من الأبرياء.. وشبح الإعدام يطارد البلوش

قوات الأمن الإيرانية تنتقم من الأبرياء.. وشبح الإعدام يطارد البلوش
weam.co/471089
طهران- الوئام- هاني الثبيتي:

أفادت حملة “نشطاء البلوش”، ان المدعي العام للحكومة الايرانية بإقليم بلوشستان المحتلة، أعلن عن نية سلطات الاحتلال إعدام خمسة مواطنين بلوش، موجها لهم تهمة الانضمام لجماعة “أنصار الفرقان” التي نفذت عمليات ضد الحرس الثوري منذ أيام، واشتبكت مع قواته في مدينة “تشابهار” ومنطقة “قصر قند”.

وقالت المصادر إن قوات الامن ألقت القبض على كل من “بهزاد بارکزهی، علی اصغر امیری” وثلاثة اخرين بحجة الانتماء لجماعة أنصار الفرقان والقيام بعمليات معادية لقوات الاحتلال الفارسي.

واوضحت المصادر ان العلاقة انقطعت  بالمعتقلين الخمسة في ظل منع الزيارات عن ذويهم والمحامين الموكلين للدفاع عنهم.

وأوضحت ان عمليات اعتقال المواطنين تمت في سرية تامة، مشيرة إلى أن التهم المعلنة من جانب الاحتلال تشوبها الشكوك خاصة أن جماعة “أنصار الفرقان” لم تعلن عن اعتقال أيا من عناصرها حتى الآن.

وحذرت المصادر من مخاوف ان يكون نظام ايران قام باعتقال أشخاص اخرين انتقاما للعملية التي تمت بمدينة “تشابهار” لرفع الحرج عنه بأن أجهزته  تمكنت من ضبط مرتكبي العملية في أسرع وقت ممكن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة