تعليقان 2

لجان العفو في سجون منطقة الرياض تكمل الإفراج عن ٨٣٢ سجينا

لجان العفو في سجون منطقة الرياض تكمل الإفراج عن ٨٣٢ سجينا
weam.co/471406
الرياض - الوئام - رائد العنزي

انفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين بالعفو عن السجناء  الذين ينطبق بحقهم الأمر الملكي الكريم لشهر رمضان المبارك لعام ١٤٣٨هـ .

وبمتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض  وبإشراف مباشر من مدير عام السجون اللواء إبراهيم محمد الحمزي فقد تم إطلاق سراح  السجناء من الدفعة الاخيرة وعددهم  ٨٣٢  سجين من المستفيدين من العفو في سجون منطقة الرياض. وهذا النهج الكريم الذي تنتهجه حكومة المملكة من عهد المؤسس وسار على ذلك أبناؤه البررة حتى العهد الميمون لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله تعالى وولي عهده الأمين وفي ذلك دلالة على حرص خادم الحرمين الشريفين على مصلحة المواطنين وتخفيف الحكم الصادر بحق السجناء الذين تبيّن صلاحهم وتوبتهم وحسن سيرتهم أثناء وجودهم داخل السجون وقد أوضح  مدير السجون بمنطقة الرياض العميد علي بن محمد آل قوت أن خروج السجناء يتم على دفعات وبالأمس تم اكتمال عدد السجناء المشمولين بالعفو الملكي سائلين الله لهم التوفيق والسداد .

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    الكلمه الطيبه صدقه

    كرت العائله للصدقه عن اي افراد اسره او عائله مثلا بدل رب الاسره نعطي عده مسميات مثل الراعي مربي الاسره حافظ الاسره كي يشعروا ويعتمد عليهم في التربيه والتحصيل العلمي والمالي والكفايه والحذرمن مزالق الشيطان اذا كلمه طيبه او عده كلمات او قول معروف خير من صدقه يتبعها اذى فهيا للتربيه الانسانيه

  2. ١
    الرسول صلى الله عليه وسلم ورجل الدين

    قصه الرسول صلى الله عليه وسلم عندما وجد رجلا في المسجد في غير وقت الصلاه فساله ما بك فيما معنى الحديث فقال هموم وديون لزمتني ولحقتني فقال الا اعلمك كلمات اذا قلتهن اذهب الله همك وقضى دينك قال بلى يا رسول الله قال فقل اللهم اني اعوذ بك من الهم واعوذ بك من الحزن واعوذ بك من الكسل واعوذ بك من العجز واعوذ بك من البخل واعوذ بك من الجبن واعوذ بك من ضلع الدين واعوذ بك من قهر الرجال واعوذ بك من غلبه الرجال في مقوله فيما معنى الحديث فيه بيان ونص على حرص رسول الله صلى الله عليه وسلم من تحليص الناس فيماهم فيه لكي لا يكون لدين صحابه مغلوبين ومجتمع مغلوب ومقهور فحرص على تعليمهم لكي يتقوى بهم على تبليغ دعوته ولا يكون في المجتمه المسلم مغلوبين او مقهورين او مهمومين لمعرفته بما تؤؤل اليه لذلك عالج الموقف سريعا من ذلك نعلم اصحاب الديون والهموم هذا الدعاء ويكثرون منه كثيرا لكي لا يقعوا فيه مره اخرى قصه رائعه جدا وهادفه وتعليميه وفيها ايضا فوائد لا تدركها الا العقول الكبيره حسب درجه الفهم لمن يرجو تفصيل هذه القصه منها دروس في كساعده المحتاج وقضاء دينه و ومعاونه ونصحه وارجاعه الى الله وحده لا شريك له لان لا كاشف له الا هو وهكذا