حكومة قطر تلجأ لعرض عملتها في الأسواق السوداء

قالت مصادر إن حكومة قطر بدأت تلجأ لعرض كميات كبيرة من الريال القطري في الأسواق السوداء ببعض الدول العربية بهدف توفير سيولة كافية من العملة الصعبة خصوصاً الدولار الأمريكي، لتغطية قيمة واردات الدوحة من المواد الاستهلاكية والغذائية.

وأكدت المصادر أن الحكومة القطرية كلفت رجال أعمال قطريين بالتواصل مع عدد من السماسرة العرب لمساعدتهم في بيع كميات كبيرة من العملة القطرية بأقل من قيمتها المتداولة، وبحسب ذات المصادر لم تجد العروض القطرية تجاوباً كبيراً من المتعاملين في تلك الأسواق لعدم اتضاح الرؤية حول نهاية قريبة للأزمة القطرية، ومخاوف من استمرار موجة هبوط الريال القطري.

وأضافت المصادر أن لجوء الدوحة إلى الأسواق السوداء العربية جاء بعد رفض مستثمرين خليجيين عروضاً قدمت لهم لشراء الريال القطري بأقل من قيمته المتداولة حالياً، ووقف عدد كبير من مراكز الصرافة العالمية في معظم دول العالم التعامل بالريال القطري والهبوط الحاد والمتتابع الذي يشهده سعر صرف الريال منذ بداية المقاطعة الخليجية العربية للدوحة، والتي شملت إغلاق الحدود البرية والجوية والبحرية بين الدول المقاطعة مع قطر وفقا للوطن.

إضافة لرفض حليفتيها القريبتين إيران وتركيا، التعامل بالعملة القطرية واشتراطهما بأن تدفع الدوحة بالدولار الأمريكي مقابل تزويدها بما تحتاجه من المواد الاستهلاكية والأغذية.