1 تعليق

الإفتاء المصرية تثير أزمة: المرأة كانت ضمن ممتلكات ولي أمرها وتباع لمن يشتريها

الإفتاء المصرية تثير أزمة: المرأة كانت ضمن ممتلكات ولي أمرها وتباع لمن يشتريها
weam.co/482765
القاهرة- الوئام:

أثارت هيئة الإفتاء المصرية أزمة كبرى أوساط المثقفين والمتابعين على مواقع التواصل الإجتماعية بعد قيامها وعبر حسابها في موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بإطلاق العديد من التغريدات والفتاوى التي أثارت غضب الشاعر العام المصري والعربي.

وقد غرد حساب الهيئة على موقع “تويتر” اليوم بالقول أن :المرأة قبل الإسلام كانت ضمن ممتلكات ولي أمرها، ملك لأبيها أو أخيها، وليس لها تصرف في نفسها، لا قبل الزواج ولا بعده، وهي تباع لمن يشتريها.

وقد واجهت تغريدة الهيئة الأخيرة سيلاً من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعية ، حيث رصدت “الوئام” عددا منها وقال مغرد: (أعتقد ان اننا اثبتنا لأكثر من مرة ان حضرتك ما ينفعش تلقي تغريدة مرسلة كدة وخلاص مجرد رأي واحنا هنقولك أمين ).

فيما قال مغرد أخر: المراه قبل افضل حال من اللحين كانت تشارك بالجهاد وتعمل وتتاجر كانت انسان بالمختصر.. اما الان فهي ملك ابيها ثم زوجها ثم التراب يملا التراب.

وقال أخر: متهيألي كفاية فتاوى لحد كده لأنك مش بتكحلها… انت بتعميها!

فيما قالت مغردة: معلش يا اختي المصريين طول عمرهم سابقينا؟ تتحدثين وكأنك عرفت لاول مرة، احنا فين ووعي المصريين فين.

وقال مغرد: دا غير صحيح، و مثلا السيدة خديجة كانت وارثة و غنية و بتاجر و اتجوزت الرسول بمزاجها
ربنا عادل وأنتو ظلمة ربنا كرم المراءه منذ بدايه الخلق وحملها مسءوليات جسام وانتم ظلمتم الاسلام والمراءه المسلمة وقللتم من قدرها.

وأمام هجوم واسع عليها قامت الهيئة باغلاق حسابات متابعين لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” حيث لم تجد أمامها أية حلول أخرى.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    G

    G