التعليقات: 0

رخصة «قيادة العمل الميداني» من «قياس» شرط لنزول أعضاء هيئة الأمر بالمعروف للميدان

رخصة «قيادة العمل الميداني» من «قياس» شرط لنزول أعضاء هيئة الأمر بالمعروف للميدان
weam.co/485872
الرياض - الوئام

بحضور معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وقّع صاحب السمو الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود المدير التنفيذي للمركز الوطني للقياس ووكيل الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للتخطيط والتطوير بالإنابة الشيخ عبدالرحمن بن مهنا الجهني،  مساء اليوم الخميس 8 محرم 1439هـ، عقد مشروع إعداد مقاييس الانتقاء المهني لإصدار رخصة قيادة العمل الميداني لأعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وذلك بمكتب معالي الرئيس العام في ديوان الرئاسة بالرياض.

وأوضح معالي الرئيس العام أن هذا المشروع حيوي لجهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ويهدف إلى إعداد مقاييس للانتقاء المهني لإصدار رخصة قيادة العمل الميداني تتضمن السمات المطلوبة في رجال الهيئة في مختلف المجالات الشرعية والنظامية والاجتماعية والنفسية، وبناء اختبار مهني يسهم في الانتقاء الموضوعي للمتقدمين، مبيناً أن العمل عليه بدأ منذ فترة، وسيشمل القياس جميع العاملين في الميدان، لافتاً إلى أن المشروع سيتضمن تحديد الاحتياجات التدريبية والتطويرية لإكساب العاملين المهارات التي تصب في مصلحة العمل، وأكد معاليه على أن الرئاسة العامة تلقى دعماً كبيراً من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله-.

من جانبه أكد صاحب السمو الأمير الدكتور فيصل بن عبدالله المشاري آل سعود تطلع المركز للقيام بالأدوار الفاعلة في تنمية العنصر البشري في القطاع الحكومي، مبيناً أن رؤية المملكة تركز على العناية بالعنصر البشري وتنميته، لافتاً إلى أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تقوم بأدوار مهمة في المجتمع مما يحتم تعزيز كل جوانب عملها بإيجابية ومهنية، وبين سموه أن المركز يساهم في هذا المشروع بخبراته المتخصصة للوصول إلى الهدف الذي يسعى إليه وفق أسس علمية.

وتتمثل أهمية المشروع في بحث وتوثيق المعايير المهنية للوظائف الميدانية بالهيئة، واستخدام طرائق علمية في انتقاء الموظفين وتعيينهم ، وتوحيد معايير الاختيار وإجراءات المفاضلة ، كما يعمل المشروع على الاستفادة من الخبرات العلمية والمهنية الحديثة وتكييفها لأغراض التوظيف في الهيئة، وتحديد الاحتياجات التدريبية للمقبولين ولمن هم على رأس العمل ، وبناء أدوات تقويم الأداء وفق أسس واضحة ومعلنة.

وسينتج عن المشروع معايير مهنية للموظفين الميدانيين للهيئة، واختبار مهني للانتقاء الوظيفي وتقديم رخصة قيادة العمل الميداني بالهيئة إضافة إلى إطار مقابلات شخصية مقننة يتضمن أدوات المقابلة وآلية تطبيقها، مع تدريب المعنيين بتطبيق المقابلات الشخصية من الهيئة والإشراف على التطبيق المبدئي لها.

بعد ذلك قدم معالي الدكتور السند درعا تذكاريا لسمو الأمير فيصل المشاري بهذه المناسبة.

حضر الاجتماع جمع من قيادات العمل في الرئاسة العامة ومركز القياس.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة