وفاة الشيخ صالح بن غانم السدلان

انتقل إلى رحمه الله تعالى فجر اليوم الشيخ صالح السدلان بعد معاناة من المرض وستؤدى الصلاة على الفقيد بعد عصر اليوم بجامع الجوهرة بحي التعاون بالرياض.

اسمه ونسبه ومولده:

هو العلامة الشيخ الفقيه أبو غانم صالح بن عبد الله السدلان وولد في مدينة بريدة بالقصيم عام 1362هـ.

حفظ القرآن الكريم على والده ثم التحق بمدرسة تحفيظ القرآن الكريم بالرياض. والتحق بالمعاهد العلمية المتوسطة ثم الثانوية بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض  وتخرج فيها عام 1381هـ.

تحصل عام 1386 على “ليسانس” في الشريعة من جامعة الإمام وتحصل عام 1391 على “الماجستير” في الفقه المقارن وتحصل في عام 1403 على “الدكتوراه” في الفقه المقارن.

شيوخه:

والده غانم بن عبد الله السدلان قرأ عليه في العقيدة و الفرائض والحديث و الفقه.

العلامة الشيخ محمد ابن إبراهيم آل الشيخ ، تخرج على يديه في العقيدة و الحديث و الفقه.

العلامة الشيخ عبد العزيز ابن باز في العقيدة و الفقه.

العلامة الشيخ محمد الأمين الشنقيطي في الأصول والتفسير.

العلامة الشيخ عبد الرزاق عفيفي المصري في التفسير والحديث والأصول وغيرهم.

أعماله:

-في عام 1386 بدأ بالتدريس بوزارة المعارف.

-في عام 1395 عُين محاضرا بكلية الشريعة.

-تدرج في كلية الشريعة من أستاذ مساعد ، فأستاذ مشارك ، فأستاذ بقسم الفقه.

-وأشرف على عدد كبير من طلبة العلم في أطروحات التخرج.

-تصدى الشيخ إلى تيار التكفير الفوضوي وألف في ذلك كتبا ما قدم لكتب في الموضوع نفسه. وكلنا يعرف خطورة هذا التيار في العالم.

-له حضور قوي في وسائل التبليغ المختلفة  وهذا للدعوة إلى الله وتعليم الناس.

كما أن له مواقف شجاعة وبارزة على غرار كبار علماء بلاد التوحيد السعودية في النوازل التي عصفت بالأمة الإسلامية جراء تهور المتهورين وتعجل المستعجلين وتعالمهم.

مؤلفاته:

للشيخ إنتاج علمي معلوم منه:

 مظاهر الأخطاء في التكفير والتفسيق

النية وأثرها في الأحكام الشرعية .

الإيضاح في الشروط في النكاح

صلاة الجماعة و أحكامها

الحكم بغير ما أنزل الله بواعثه وأسبابه وحكمه.