مكة: «200» طالب من 6 إدارات تعليمية يتنافسون بالمهرجان الثاني للبطولة الرياضية

برعاية المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي وحضور مشرف الوزارة الأستاذ عبدالله زاهي القرني انطلقت منافسات المهرجان الثاني للبطولة الرياضية المدرسية للصغار والتي يشارك فيها 200 طالب من ستة إدارات تعليمة ” مكة المكرمة ، صبيا ، القنفذة ،نجران ، الليث ، ظهران الجنوب ” وتستضيفها إدارة تعليم مكة خلال الفترة من 16 – 20 / 2/ 1439هــ.

وتتضمن المنافسات مجموعة من الأنشطة البدنية والألعاب والمسابقات الرياضية التي يختارها المتسابق وفق خطة معدة سابقاً يتم تنفيذها من قبل المعلمين وتشمل مسابقات وألعاب صغيرة وبعض الألعاب الفردية وجميعها توفر للناشئة فرص متعددة ومتنوعة لفهم العلاقة الصحيحة بين الرياضة والصحة والانخراط في الممارسة المستمرة .

وتهدف المنافسة لتوفير أنشطة نوعية غير صفية وجاذبة لطلاب المرحلة الابتدائية في التعليم بإدارات التعليم لبناء شخصية إسلامية متكاملة متوازنة للطالب لخدمة الدين والمجتمع والوطن والاسهام في تعزيز الانتماء الوطني والسمه والطاعة لولاة الأمر وغرس الميول والاتجاهات الايجابية نحو الرياضة المدرسية.

واشباع حاجات ورغبات الطلاب للاستمتاع بالأوقات الحرة وبث روح المنافسة والتميز في مناخ تربوي آمن وتحقيق التكامل بين النشاط والمقررات الدراسية ونشر ثقافة زيادة عدد ممارسي الألعاب الرياضية المدرجة في منهج التربية البدنية وتنمية الفكر الرياضي الواعي واكتشاف المواهب وإعدادهم كرافد للرياضة الوطنية وبناء شخصية الطالب المتزن لخدمة الدين والمجتمع والوطن

وتتضمن المنافسات مسابقات في كرة القدم ، كرة اليد الجمباز وألعاب القوى حيث تستهدف طلاب المرحلة الابتدائية البالغين من العمر 9 سنوات وأقل من 12 سنة .

وقد رحب المدير العام للتعليم الأستاذ محمد بن مهدي الحارثي بالإدارات المشاركة في المنافسة متمنياً التوفيق للجميع معبراً أن مثل هذه المنافسات ماهي إلا إحدى المبادرات لدعم الرياضة السعودية سواءً على مستوى الفرق أو المنتخبات.

ملفتاً أن هناك توجه كبير من قبل وزارة التعليم في الاهتمام بمثل هذه البطولات وقد أُنشئت لجان واتحادات رياضية تدعم مثل هذه البطولات التي يشارك فيها طلاب المدارس كونها تمثل النواة الرئيسية لجميع الفرق سواء على مستوى الأندية والمنتخبات .

وأضاف أنه كما يهتم التعليم بتأصيل المعارف وتعميقها وبناء شخصية الطالب فهو لايغفل عن بناء جسمه الذي يساعد على بناء العقل وتزويده بالخبرات والمعارف والتجارب والأنشطة التي تكوٌّن الشخصية المتزنة المعتدلة متمنياً أن تستمر هذه البطولة لطلاب المدارس لأن تكون نواة تدعم الفرق والمنتخبات السعودية والتي تحرص القيادة الرشيدة لتوفير كل الطاقات والإمكانات لهم ليكونوا خير سفراء لهذه البلاد في جميع المحافل الرياضية المحلية والإقليمية .