التعليقات: 0

طهران تحتجز 30 إيرانيا من مزدوجي الجنسية

طهران تحتجز 30 إيرانيا من مزدوجي الجنسية
weam.co/493062
الوئام – وكالات

اعتقل الحرس الثوري الإيراني ما لا يقل عن 30 شخصا يحملون جنسيات أجنبية خلال العامين الأخيرين أغلبهم بتهمة التجسس، بحسب محامين ودبلوماسيين وأقارب للمحتجزين.

وأفادت وكالة “رويترز”، اليوم، أن 19 من بين المعتقلين الـ30 يحملون جنسيات أوروبية، فيما كان معظم المحتجزين في السابق أميركيين من أصول إيرانية.

وقال أقارب للمعتقلين، ومحامون، إن الحرس الثوري يستخدم المحتجزين “كأوراق مساومة في العلاقات الدولية”، مشيرين إلى أنه في كل الحالات لم يمارس المعتقلون أي أعمال تجسس بل اعتقلوا فقط بسبب جنسيتهم الثانية.

وتداول أقارب المعتقلين من أصحاب الجنسية المزدوجة في إيران، ومحاموهم، ودبلوماسيون غربيون، معلومات عنهم، تشمل الأسماء وتواريخ الاعتقال والاتهامات.

وفي عام 2016 أفرجت طهران عن 5 أميركيين من أصل إيراني، في عملية تبادل للسجناء، بعد توقيع الاتفاق النووي.

وبقي شخص واحد في إيران، إلا أن السلطات اعتقلت، منذ ذلك الحين، 6 آخرين يحملون الجنسية الأميركية أو حق الإقامة الدائمة في الولايات المتحدة، وفق ما صرح به محاموهم وأقاربهم لوسائل الإعلام، فيما أفرج عن أحدهم بكفالة.

وفي سياق متصل، أكد مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية 3 حالات، وتحدث عن نزار زاكا قائلا إنه “احتجز ظلما”، وطالب بإطلاق سراحه، من دون الإشارة إلى وضعه في الولايات المتحدة.

وقال المسؤول الأمريكي عن زاكا والمعتقلين الآخرين، إن سلامة المواطنين الأميركيين وأمنهم في الخارج يمثل أولوية قصوى، وأضاف “لاعتبارات الخصوصية ليس لدينا تعليق آخر”.

وكان نائب رئيس مجلس حقوق الإنسان الإيراني، التابع للقضاء، كاظم غريب أبادي، قال إن أكثر من 56 إيرانيا مسجونون في الولايات المتحدة، وعددا غير محدد في دول أخرى.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة