تعليم مكة: لا صحة لإختلاس أو إختفاء مبالغ مالية بمشروع توريد المضخات

نفت ادارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة اختفاء أو اختلاس مبالغ مالية من مشروع توريد المضخات. وقالت في بيان لها حصلت “الوئام” على نسخة منه أنه تابعت الخبر المنشور في صحيفة سبق في 23 ربيع الأول 1439هـ تحت عنوان ” ضبط فساد في تعليم مكة ” لغز عقد المضخات ينتهي باختفاء 676 ألف ريال” وانطلاقاً من الشفافية التي تنتهجها الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة مع كافة وسائل الإعلام والرأي العام تود أن توضح التالي:

أولًا: لا يوجد أي اختفاء أو اختلاس لمبالغ مالية في مشروع توريد وتركيب أدوات مضخات السلامة في المدارس وكل ما في الأمر أنه عند تنفيذ المشروع ميدانياً وجد أن بعض المضخات سليمة وتحتاج إلى تركيب لبعض قطع الغيار لتعمل بكفاءة بدلاً من تغييرها بالكامل وبالتالي سيكون ذلك هدر للمال العام.

ثانيًا: تم حسم مبالغ الأعمال التي لم يقم المقاول بتنفيذها خلال العقد وذلك لصالح الخزينة المالية في وزارة التعليم.

ثالثًا: جميع عقود المشاريع والصيانة تتم متابعتها من قبل لجان متخصصة على مستوى الإدارة والوزارة للتأكد من سلامة الإجراءات وتنفيذ التعليمات والأنظمة وفي حال وجود أي تقصير يتم اتخاذ الإجراءات المحاسبية بحق أي متسبب في التقصير سواء من المقاولين أو موظفي الإدارات المشرفين على المشاريع.

رابعًا: تؤكد الإدارة حقها القانوني تجاه ما نشر في الصحيفة التي قامت بالنشر وتتأسف لنشر الخبر بدون الرجوع لها؛ لأخذ الرد انطلاقا من حرية الرأي والرأي الآخر.