رسالة هامة من الإدارة الأمريكية يحملها «بنس» في زيارته لمصر واسرائيل

يصل نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس القاهرة الثلاثاء المقبل حاملا رسالة هامة من الإدارة الأمريكية وهي التأكيد على أن مصر لا تزال شريك مهم في المنطقة.

وقالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية على موقعها الإلكتروني إن بانس قد خطط لزيارة اسرائيل اولا لكنه اعاد ترتيب جدول أعماله وسيتوجه إلى القاهرة حيث من المتوقع أن يعقد اجتماعاً ثنائياً مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الأربعاء المقبل.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول في الادارة الأمريكية أن هذا التغيير جاء في أعقاب قرار واشنطن باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وبعد ذلك سيتوجه بينس إلى إسرائيل لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتانياهو والرئيس الاسرائيلى روفين ريفلين وإلقاء خطاب رسمي في الكنيست، وفى طريق عودته الى بلاده، يزور بينس القوات فى قاعدة رامشتاين الجوية في ألمانيا.

وقال مسؤول كبير بالادارة الأمريكية للصحيفة إنهم يأملون فى أن تنهي رحلة نائب الرئيس فصل ردود الفعل الانفعالية على قرار الرئيس ترامب وبدء صفحة جديدة مع التركيز على أولويات مثل مكافحة الارهاب في المنطقة.