شرطة القصيم تكشف حقيقة بلاغ كاذب عن اختطاف مراهق

القصيم-الوئام-أحمد البشيري:

توصل مركز شرطة بريدة الشمالي صباح أمس إلى حقيقة بلاغ كاذب تقدم به مواطن حول خطف ابنه ثم هروبه من خاطفيه وإصابته، وذلك من خلال أحداث البلاغ ومن خلال معطيات أثبتت عدم صحة البلاغ. 
وكان أحد المواطنين تقدم ببلاغ لمركز شرطة بريدة، عن تعرض ابنه البالغ من العمر اثنى عشر عاما إلى الخطف أثناء ذهابه إلى أحد المحلات الغذائية  شمال بريدة من قبل سيارة مجهولة استطاع القفز منها مما عرضه إلى إصابات في الرأس واليدين وتم معالجته في مستشفى الولادة والأطفال ببريدة. وبحضور والد والابن تبين أنه كان راكبا مع أحد أصدقائه بالحي ويقومون بالتفحيط بالسيارة مما أدى إلى سقوطه من السيارة وحدوث إصابات.واستكمالا لما حدث فإنه خوفا من والده ادعى الخطف رغبة منه عدم كشف حقيقة التفحيط!!
ومازال مركز الشرطة يقوم بكافة الإجراءات اللازمة حيال القضية، محذرا من ادعاءات الخطف وما يترتب عليها من إحداث رأي عام ورعب للأسر معتبرا أن قضايا الخطف من القضايا النادرة جدا في منطقة القصيم وأنها تلقى اهتماما من الجهات المسئولة مدللا على الأحكام التي صدرت في قضايا الخطف بالمنطقة بعد صدور أحكام الحرابة عليهم والتي تم تنفيذها في بعض محافظات المنطقة.