شاهد رسالة سوداني لمدرسة بعد مغادرة ابنته إلى السودان «خروج نهائي»

‏خط ولي أمر طالبة من الجنسية السودانية في المتوسطة الثانية بشقراء أجمل عبارات الشكر والاخلاص وأروع صور الوفاء والتقدير للوطن المملكة العربية السعودية عندما طلب ملف إبنته بسبب خروجها بشكل نهائي إلى السودان حيث سطر  أجمل عبارات الشكر والتقدير لمملكتنا الحبيبة وللمعلمات على حُسن تعاملهم. 
جاء ذلك في رسالة كتبت بخط اليد إلى مديرة المدرسة المتوسطة الثانية قال فيها: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. نفيدكم علماً أنه تم سفر الأولاد إلى السودان بتأشيرة خروج نهائي بدون عودة إلى هذا الوطن الجميل المملكة العربية السعودية بجمال أهلها ومعلماتها الفاضلات وطيبة ناسها ومن تعاملهم وكرمهم.
عليه ياسيدتي أود ملف الطالبة وئام  الصادق أحمد حتى يتثنى لها اللحاق بالمدارس في السودان ولكم جزيل الشكر . 
وختم رسالته بـ “وربنا يحفظكم ويحفظ وطننا الكبير السعودية “.
والد الطالبة وئام الصادق