الباحة: ضبط مئات من المخالفين والمطلوبين

 

ضبطت الحملة الوطنية المشتركة لتعقب المخالفين بمنطقة الباحة مئات من المخالفين والمطلوبين وعدد من المخالفين لنظام العمل وجملة من المخالفات المرورية بمنطقة الباحة.

وصرح المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الباحة العقيد/ سعد صالح طراد بأنه إستمراراً للحملات السابقة للحملة الوطنية الشاملة “وطن بلا مخالف” نُفذ حملة أمنية مشتركة بإشراف مباشر من قبل سعادة مدير الشرطة اللواء/ علي بن محمد آل هادي شاركت فيها كافة الجهات الأمنية والمدنية ذات العلاقة إستهدفت محافظات القطاع التهامي بمنطقة الباحة.

وقد حققت ولله الحمد هذه الحملة الهدف الرئيسي من إقامتها وكانت نتائجها على النحو التالي: تم ضبط (١٠٠) وافد مخالف لنظام الإقامة وفق مايلي : إنتهاء إقامة (٥٠) وافد ⁃ لايحمل اقامه (٣٠) وافد ⁃ إنتهاء صلاحية تأشيرة (٢٠) وافد.

كما تم ضبط (١٦٣) وافد مخالف لنظام العمل وفق مايلي: – يعمل لدى الغير (٤٠) وافد ⁃ عمالة سائبة (٧٣) وافد ⁃ يعمل خلاف المهنة (٥٠) وافد.

وتم ضبط عدد(٩) وافدين مقيمين بطريقة غير مشروعة (مجهولين) من جنسيات إيفريقية وآسيوية وضبط عدد(٣٨) قضايا جنائية .

وكذلك مخالف لنظام الحراسات المدنية (١١) مخالفة و تم ضبط عدد ( ٥٢٥ )مخالفة مرورية .

وأضاف : تم ضبط ومصادرة كميات من العسل المغشوش وتسليمها للجهات المختصة، هذا وقد تم تسليم عدد من المخالفات المنوه عنها أعلاه للجهات الأمنية والمدنية في الموقع بحكم الإختصاص وكانت على النحو التالي : مكتب العمل (٤٠) حالة وبلديات المحافظات (٣١) حالة وفروع وزارة التجارة (١٠) حالة.

وفروع وزارة الزراعة (٢٥)حالة وهيئة السياحة والآثار (٢٩) حالة وإدارة التربية والتعليم (١) حالة وإدارات الدفاع المدني (٢٣) حالة.

من جانبه أهاب سعادة مدير الشرطة بالاخوة المواطنين والمقيمين بضرورة الإلتزام بالأنظمة والتعليمات الصادرة بهذا الخصوص والمتمثلة في عدم نقل أو تشغيل أو إيواء أو التستر على مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود أو التعامل معهم أو تقديم الدعم لهم تجنباً للمساءلة القانونية والوقوع تحت طائلة العقوبات المقرره لتلك المخالفات والتجاوزات والتي سوف تطبق على جميع الأطراف دون استثناء وبكل حزم .

مؤكداً في نفس السياق بأن وزارة الداخلية حريصة كل الحرص على أمن الوطن والمواطن والمقيم وأن الجهات الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة على ردع كل من تسول له نفسه كائنا من كان المساس بأمن المجتمع وسلامته وإستقراه.