التعليقات: 0

بدء جلسة لمجلس الأمن حول هجوم دوما الكيماوي .. و دي ميستورا يتهم نظام الأسد

بدء جلسة لمجلس الأمن حول هجوم دوما الكيماوي .. و دي ميستورا يتهم نظام الأسد
weam.co/518675
الوئام-متابعات

بدأت منذ قليل جلسة طارئة لمجلس الأمن لمناقشة الهجوم الكيماوي الأخير على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بسوريا.

و طالب المبعوث مجلس الأمن لسوريا دي ميستورا يوجوب التحقيق في هجوم دوما بسرعة

وقال دي ميستورا : “حصل تصعيد كبير في دوما وشنت غارات كثيرة وثمة تقارير عن هجوم كيماوي”.

بينما شن مندوب روسيا في مجلس الأمن هجوما على أميركا وبريطانيا وفرنسا متهما إياهم بالسعى للمواجهة مع روسيا في سوريا.

 

واتهم المندوب الروسي الغرب بدفع العالم إلى حافة الهاوية، كما اتهم الغرب بتمويل الإرهاب للإطاحة بحكومات شرعية، بحسب تعبيره. وقال إن الحديث عن هجوم كيمياوي في دوما مجرد مسرحية وإشاعة، مؤكداً أن استخدام الكلور والسارين في دوما السورية لم يتم تأكيده.

وقال المندوب الروسي إن الجانب الأميركي قام بعملية تدريب على فبركة وقوع هجوم كيمياوي، مشيراً إلى أنه كان هناك استعداد عسكري أميركي قبل الحديث عن وقوع هجوم كيمياوي بدوما.

وأضاف أن لندن وواشنطن حاولتا تشتيت الانتباه بشأن قضية الجاسوس سكريبال. وأضاف أن وجود القوات الروسية في سوريا شرعي بناء على طلب من النظام.

و من جانبه، قال المندوب الروسي إن باريس ولندن تتبعان واشنطن بشكل أعمى، مشيراً إلى أن هناك محاولات ابتزاز تمارسها واشنطن ولندن وباريس ضد روسيا.

فيما تحدث المندوب الهولندي قائلاً إن الإفلات من عقاب استخدام الكيمياوي يجب أن لا يمر.

وأوضحت  المندوبة الأميركية نيكي هيلي إن السلاح الكيمياوي استخدم مجدداً ضد المدنيين في سوريا، مضيفة أن العشرات قتلوا وأصيب المئات جراء هجوم دوما الكيمياوي.

وأضافت هيلي أن روسيا وقفت مراراً في طريق مجلس الأمن لمنع القتل في سوريا.

كما أكدت “هيلي” على أن إيران تقوم بأعمال قذرة في سوريا وتشجع نظام الأسد على هجماته الكيميائية والتصعيد ضد المدنيين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة