فريق طبي ينقذ طفلاً من نزيف مميت

‏سجلت مدينة الملك سعود الطبية ممثلة بفريق طبي متخصص في مستشفى الأطفال، إنجازًا طبيًا جديدًا، تمثل بإنقاذ طفل يبلغ من العمر 11 شهرًا، كان قد تعرض لنزيف مميت في الجهاز الهضمي، بسبب وجود دوالي في المريء والمعدة.

وكانت العملية بإشراف استشاري جراحة الأطفال د.تركي النفسية و د.روبين إدواردو.وذكر د.تركي النفيسة بأن الطفل أدخل إلى غرفة العمليات بشكل سريع للتحكم بالنزيف بالمنظار ولم تكتمل لوجود نزيف حاد، حيث وصل الدم لديه إلى نسبة منخفضة ومميتة، وتم التحكم به بسرعة فائقة عن طريق نقل وحدات الدم، وقص الأوعية الدموية التي تغذي المعدة.

وأوضح د. النفيسة بأن الكشف والعملية الجراحية استغرقت ساعتين ، وهذا يعد وقتًا قياسيًا، وعمل جبار للفريق الطبي، نظرًا لصعوبة اتخاذ القرار، مشيرًا إلى أن الطفل يعيش الآن حالة صحية مستقرة ويتلقى العناية اللازمة.

من جانبه، أكد د.روبين إدواردو بأن هذه العملية هي الأولى من نوعها التي أجراها في 30 عامًا من مسيرته العملية، حيث أوضح بأن هذا النوع من الإصابات متوقع أن يتعرض له البالغين قبل الأطفال.

يذكر بأن المدينة تجري عديدًا من العمليات الجراحية النادرة للأطفال، وهذا ما يعكس تطورها وتقدمها على المستوى الطبي.