البشير في تركيا رغم مذكرة اعتقاله

وصل الرئيس السوداني، عمر حسن البشير إلى تركيا، اليوم الجمعة، للمشاركة في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي بشأن القدس وفلسطين، متحدياً مذكرة اعتقاله الصادرة من المحكمة الجنائية الدولية.

والبشير (74 عاماً) مطلوب القبض عليه لاتهامات بارتكاب إبادة جماعية وجرائم حرب أخرى في السودان.

وعبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن غضبه حيال إسرائيل هذا الأسبوع، متهماً إيإها بأنها دولة إبادة جماعية ودولة إرهاب.

وفي كلمة له في اجتماع منظمة التعاون الإسلامي بشأن القدس وفلسطين، طالب أردوغان إسرائيل بأن تتم محاسبتها أمام نظام العدل الدولي.

وعلى الرغم من مذكرة اعتقاله، ينجح البشير في السفر إلى العديد من الدول في السنوات القليلة الماضية بما في ذلك دول عربية وأفريقية.

وكان الرئيس السوداني في تركيا العام الماضي لحضور اجتماع مشابه بشأن القدس. والتقى اردوغان به في السودان بينما كان يقوم بزيارة رسمية للبلاد في ديسمبر الماضي.

وحذرت فاتو بنسودا كبيرة المدعين بالمحكمة الجنائية الدولية من أن مذكرات الاعتقال الصادرة عن المحكمة يتم تجاهلها.

وفي 2009، عندما كان أردوغان رئيساً للوزراء، قال مراراً عن البشير إنه لا يوجد مسلم يمكن أن يرتكب جريمة إبادة جماعية.