وزارة الثقافة والإعلام تشرع في إعداد وثيقة لتنظيم عمل المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة

شرعت وزارة الثقافة والإعلام، في إعداد وثيقة لتنظيم عمل المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي بالمملكة، وتهدف لوضع ضوابط تنص على التزام المؤثرين بالمعايير الأخلاقية، والقيم الدينية والعادات الاجتماعية في المملكة، كما تتضمن المقترحات التي يجري إنشائها على إلزام المؤثرين بالحصول على رخصة في حال ممارستهم أنشطة إعلانية عبر حساباتهم، ويتم تجديد الرخصة سنوياً.

كما تستهدف الوثيقة ضمان التزام المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي بالمصداقية والموضوعية خلال موادهم المنشورة في حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي.

كما يأتي إعدادها في إطار الاستفادة من أبرز الممارسات الإقليمية والدولية، والاستعانة بأفضل الخبرات والتجارب لتنظيم وتقنين عمل المؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت وزارة الثقافة والإعلام ممثلة في الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، قد أطلقت مبادرة الميثاق الأخلاقي للتواصل الاجتماعي في تاريخ 20 نوفمبر 2017م، وتهدف إلى تشكيل وصياغة ميثاق تفاعلي ومرجع موحد للإعلام الرقمي بالمملكة إلى جانب إيجاد ثقافة إعلامية متميزة في قنوات الحوار، كما عكفت في إعداد مسودة للميثاق الأخلاقي بمشاركة المؤثرين في عدد من مناطق المملكة.

كما أقيمت ورش عمل ومحاضرات تثقيفية موازية لمبادرة الميثاق الأخلاقي للتواصل الاجتماعي، بمشاركة أكثر من 1700 مشارك من المتخصصين والمؤثرين والمهتمين بالإعلام الاجتماعي، وذلك في إطار مبادرة الميثاق الأخلاقي للإعلام الرقمي