رئيس الهلال يعتذر لجمهورة عن الهزيمة امام الاتحاد ويحمل المدرب جزء كبير من المسئولية

الرياض- الوئام:
اعتذر رئيس الهلال الأمير عبدالرحمن بن مساعد لجمهوره بعد خسارته امام الإتحاد في ذهاب دور نصف النهائي بكأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال، وان برر الهزيمة بالقول “عانينا من الغيابات الكثيرة، إذ لم نكمل النصاب في المعسكر ولم يدخل سوى 17 لاعبا بسبب الغيابات، كما أنه من الواضح أن لدينا مشكلة في الهجوم سنسعى لحلها بقوة إذ لم نستطع استغلال الضغط والسيطرة على الاتحاد في ترجمة هذا الضغط إلى أهداف”. محملا مدرب الفريق الأرجنتيني جابريل كالديرون جزءا من المسؤولية قائلا  “المدرب وقع في أخطاء مؤثرة في هذه المباراة ويتحمل جزءا كبيرا من المسؤولية خصوصا في تغيير سلمان الخالدي وإعادة الغنام لقلب الدفاع في الشوط الثاني، إذ كنا مسيطرين على المباراة في الشوط الأول وكان ينبغي أن يلعب برأسي حربة في الشوط الثاني لأننا كنا متخلفين بهدف، فهو لم يوفق في هذه المباراة. وسأترك الحديث عن المدرب حتى نهاية الموسم وأنا أشكره بشكل عام على كل ما قدم للفريق “.
 
وفى معرض تحليله للمباراه قال بن مساعد : “سيطر الفريق على الشوط الأول وكنا أفضل من الإتحاد، حيث لعبنا على باب واحد، وأكملنا السيطرة في الشوط الثاني حتى الدقيقة 82 التي سجل منها ركلة الجزاء الاتحادية التي أعتقد أنها غير صحيحة لأن الكرة ضربت في رأس لي يونغ بيو وليست في يده وقلبت الأمور وهي كانت نقطة مفصلية في المباراة، وأعتقد أن النتيجة التي انتهت بها المواجهة لا تعكس سير المباراة. وأنا لن أبرر الخسارة، فالإتحاد استطاع الفوز في كل الأحوال، وقد تبقت مباراة أخرى في جدة يجب أن يقدم اللاعبون فيها مستوى مميزا يرضي الجماهير الهلالية بغض النظر عن التأهل وأن يعيدوا ثقة جماهير الهلال بهم”.
 
وتابع: “سبق أن أوضحت أنني غير راض عن مستوى الفريق ونحن في أوج عطاءاتنا من خلال تحقيق بطولتي الدوري وولي العهد، إذ لم تمنعنا الاحتفالات من الاعتراف والحديث بأننا غير راضين عن بعض الأمور، وهناك أشياء كثيرة لابد من تغييرها في الموسم المقبل وسيكون هناك تغييرات كثيرة ترضي الجماهير الهلالية بإذن الله، وأنا أعتبر أن موسمنا كان ناجحا بتحقيقنا لبطولتين مهمتين “. ووجه الأمير عبدالرحمن بن مساعد رسالة إلى جماهير الهلال قال فيها: “أتمنى أن لا تلتفتوا لأي شخص يشمت من هذه الخسارة ويجب أن نذكره بأن الفريق حقق بطولتين هذا الموسم ولا مجال له لاستغلال هذه الخسارة، والمنطق يقول أن الشماتة تكون لمن يحقق أي بطولة هذا الموسم “.