ترامب يهاجم ألمانيا: "أسيرة" لروسيا

شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم (الأربعاء) هجوما علنيا شرسا على التأييد الألماني لاتفاق مع روسيا على مد خط أنابيب لنقل الغاز في بحر البلطيق، وقال إن برلين “أسيرة لروسيا” وانتقد عدم زيادة إنفاقها الدفاعي أكثر.

وقال ترامب لينس ستولتنبرج الأمين العام لحلف شمال الأطلسي خلال اجتماعهما بحضور الصحفيين قبل قمة للحلف في بروكسل، إن “من غير الملائم إطلاقا” أن تمول الولايات المتحدة الدفاع الأوروبي في مواجهة روسيا بينما تؤيد ألمانيا وهي البلد الأوروبي الأكثر ثراء صفقات غاز مع موسكو.

ومن المقرر أن يلتقي ترامب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال القمة في وقت لاحق من اليوم ويلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي يوم الاثنين (16 يوليو).

وقدمت برلين دعما سياسيا لمد خط أنابيب جديد يتكلف 11 مليار دولار ينقل الغاز الروسي عبر بحر البلطيق رغم اعتراضات من دول أُخرى في الاتحاد الاوروبي. وقالت ميركل إن الخط مشروع تجاري خاص ولا يموله دافعو الضرائب في ألمانيا.

وجدد ترامب دعوته للحلفاء الأعضاء في حلف الأطلسي لزيادة المساهمات في ميزانيته بعد أن تحمل دافعو الضرائب في الولايات المتحدة على حد قوله حصة “غير عادلة” من الإنفاق العسكري لسنوات طويلة.