وأضاف الرئيس الفرنسي، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنه لا يمكن غض الطرف عن الحقوق المشروعة للفلسطينيين.

وأكد ماكرون أنه لا بديل عن حل الدولتين، كما ناشد إسرائيل بوضع حد لسياسة الأمر الواقع.

وعن إيران، حض ماكرون نظيره الأميركي على السماح لإيران بمواصلة صادراتها النفطية إذا أراد أن تنخفض أسعار النفط.

وقال: “سيكون جيدا بالنسبة لسعر النفط أن تتمكن إيران من بيعه. إنه أمر جيد للسلام ولأسعار النفط العالمية”، في حين ستضرب عقوبات أميركية قطاع النفط الإيراني مطلع نوفمبر المقبل.

وأعاد ترامب سلسلة من العقوبات الصارمة، التي تستهدف أيضا الشركات أو الدول الأجنبية التي ما زالت تتعامل مع طهران.

وبموجب التهديد، قررت العديد من المجموعات الكبيرة مثل توتال ودايملر، التي لديها نشاط واسع جدا في الولايات المتحدة الانسحاب من إيران خوفا من العقوبات الاميركية.