التعليقات: 0

عبر السندات الإسلامية

إندونيسيا تسعى لتمويل المشروعات الحكومية بـ”الصدقات”

إندونيسيا تسعى لتمويل المشروعات الحكومية بـ”الصدقات”
weam.co/546488
وكالات - الوئام:

تسعى إندونيسيا، أكبر دولة مسلمة في العالم من حيث عدد السكان، إلى تمويل المشروعات الحكومية، عبر الصدقات، من خلال تحويلها إلى سندات إسلامية.

وانتهت إندونيسيا مؤخرا من صياغة خطة جديدة، تتيح للمستثمرين توجيه التبرعات الخيرية للسندات الحكومية. بحسب وكالة أنباء “بلومبرج”.

وقال أنور بشوري، رئيس لجنة السياسة الاقتصادية الدينية في “بنك إندونيسيا”، إنه سيتم “استخدام الأموال التي يتم جمعها من الصكوك، المتوافقة مع قواعد الدين الإسلامي لتمويل المشروعات الحكومية”.

وأوضح “بشوري”، في تصريحات للصحفيين بـ”بالي”، اليوم (الأحد)، أن “الأفراد أو المؤسسات الراغبة في تقديم تبرعات لجمعيات خيرية أو لأغراض (الوقف) الدينية يمكن أن تتفق مع مدير الوقف لوضع الأموال في صكوك”.

ومن المتوقع أن يتم توجيه عائدات الاستثمار لمديري الصدقات، بينما يتم إعادة المال الأصلي لمالكه بعد استحقاق الصكوك.

وأوضح أن وزارة المالية تتولى تحديد الفائدة وموعد الاستحقاق. وأوضح أن الأموال المخصص للصكوك تراوحت مؤخرا بين 20 إلى 25 مليون روبية (الدولار يعادل تقريبا 15 ألف روبية).

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة