النيابة العامة: هذه عقوبة الإساءة إلى المقدسات عبر وسائل التواصل الاجتماعي

أكدت النيابة العامة، أن الإساءة إلى المقدسات أو الشعائر الإسلامية، أو تحسين المعصية أو الترغيب في ارتكابها أو الترويج لذلك، عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة تقنية، جريمة معلوماتية تصل عقوبتها السجن خمس سنوات، وغرامة ثلاثة ملايين ريال، حسب تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وقالت النيابة في تغريدة لها، اليوم الجمعة: “يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على خمس سنوات وبغرامة لا تزيد على ثلاثة ملايين ريال، أو بإحدى هاتين العقوبتين كل شخص يرتكب أيا من الجرائم المعلوماتية الآتية:

– إنتاج ما من شأنه المساس بالنظام العام، أو القيم الدينية، أو الآداب العامة، أو حرمة الحياة الخاصة، أو إعداده، أو إرساله، أو تخزينه عن طريق الشبكة المعلوماتية، أو أحد أجهزة الحاسب الآلي”.