1 تعليق

دعم الإرهاب

قطر والقاعدة وطالبان.. العلاقة المخيفة.. تقرير أمريكي يكشف الصفقة الحرام

قطر والقاعدة وطالبان.. العلاقة المخيفة.. تقرير أمريكي يكشف الصفقة الحرام
weam.co/549928
الرياض - الوئام :

كشفت تقرير لمجلة “أمريكان ثينكر” الشهيرة في الأوساط الأمريكية، مساعي الدوحة لإعادة تنظيم الإخوان دوليا وفي الشرق الأوسط.
وربط تقرير المجلة بين العلاقة الخفية والمهام التي يقوم بها مكتب حركة طالبان الإرهابية في قطر، وسياسة الأخيرة المستمرة في دعم التنظيمات الإرهابية.
وفند التقرير الذي جاء بعنوان “قطر والقاعدة وطالبان.. العلاقة المخيفة”، العلاقة بين قطر والإخوان وطالبان، وأهدافها وإمكانيات استغلالها من قبل الدوحة لتحقيق هدفها، بإعادة تنظيم الإخوان إلى الساحة.

ووفقا للتقرير فإن الدوحة أظهرت حركة طالبان إلى الساحة في شهر يونيو من العام 2013 عن طريق إنشاء مكتب لها في قطر، وسخرت إعلامها للترويج بأن هذا يعد إنجازا سياسيا لدعم جهود السلام في العالم.

مكتب إمارة أفغانستان في الدوحة كان دليلا على سياسة الدوحة المخفية الحقيقية، لتمرير العمليات المشبوهة مع المنظمات الإرهابية، وصبغها بالشرعية، ووفقا لما أشار إليه التقرير فإن
تنظيم الإخوان ربما يعيد ترتيب أوراقه من جديد من أجل العودة على الساحة عن طريق السياسة القطرية الهادفة لتعزيز حركة طالبان وتنظيم القاعدة.

وأشار التقرير إلى أن مكتب طالبان في الدوحة يلعب سياسة الوسيط بين التنظيمات الإرهابية.

ومنذ أيام أعلنت حركة طالبان، عبر حساباتها، إطلاق سراح أحد أبرز قادتها وهو الملا عبد الغني بارادار من السجن بعد 8 سنوات من اعتقاله من قبل السلطات الباكستانية، بناء على طلب ووساطة قطرية، وهي وساطة تبعتها محادثات قالت طالبان إنها أجرتها في الدوحة مع ممثل الولايات المتحدة في أفغانستان للمصالحة زلماي خليل زاد.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر من فوق الكرسي اللي بيدور

    هذه مهمة قطرية لاعادة ترتيب الصفوف و البدء من جديد بطريقة جديدة مخطط لها