صقورنا أبطالاً للآسيوية.. "هذا السعودي فوق فوق"

حقق المنتخب السعودي الشاب بطولة كأس أمم آسيا تحت 19 سنة، للمرة الثالثة في تاريخة، بعد تغلبه على نظيره المنتخب الكوري الجنوبي بنتيجة 2-1 على ملعب باكانساري بإندونيسيا.

ودخل الاخضر السعودي بتشكيل أساسي مكون من: عبدالرحمن الشمري، ونايف الماس، وحسن تمبكتي، وحامد الغامدي، وتركي العمار، وخالد الغنام، ومحمد الشنقيطي، ومهند الشنقيطي، ومنصور البيشي، وفرج الغشيان، وعبدالمحسن القحطاني.

مع الدقيقة الأولى للمباراو استطاع النجم تركي العمار إضافة أولى أهداف المنتخب السعودي. بعد هدف الأخضر واصل المنتخب السعودي ضغطه على المرمى الكوري وسط جمل تكتيكيه رائعة.

وفي الدقيقة 22، أضاف خالد الغنام ثاني أهداف الصقور، ليصعب الوضع على المنتخب الكوري، ويواصل الصقور الخضر ضغطهم على المرمى الكوري محاولين تسجيل أكثر من هدف، لكن ضاعت العديد من الفرص، لينتهي الشوط الأول بتقدم المنتخب السعودي بهدفين دون رد.

مع بداية الشوط الثاني؛ أجرى مدرب المنتخب السعودي تغييرًا بإخراج عبدالمحسن القحطاني، وإدخال فراس البريكان، في الدقيقة الـ46 مرت كورة خطيرة لصالح المنتخب الكوري، وفي الدقيقة 47، سدد تركي العمار تسديدة الرائعة، لكنها اصطدمت بالقائم، لتبقي نتيجة المباراة هدفين دون رد لصالح الاخضر.

في الدقيقة 63، سجل مهاجم المنتخب الكوري تشو يونق هو هدف تقليص الفارق عن طريق ركلة جزاء تسبب بها مهند الشنقيطي، وفي الدقيقة الـ67 دخل سالم السليم بديلاً للمصاب خالد الغنام، وفي الدقيقة الـ73 خرج مهند الشنقيطي وحل مكانه سعود عبدالحميد.

وشهدت آخر ربع ساعة من عمر المباراة ضغطا قويا على المرمى السعودي، لكن دفاعات الأخضر والحارس الشمري كانوا في الموعد ليبقون النتيجة على ما هي عليه، ويفوز الأخضر السعودي بالبطولة الآسيوية للمرة الثالثة في تاريخه.