فرص وظيفية من مدينة الملك عبدالله الطبية ضمن برنامج "طموح"

نظمت مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، اليوم الثلاثاء، فعاليات المعرض المهني الثاني لعرض الفرص الوظيفية للدفعة الثانية من خريجي وخريجات برنامج الأمير خالد الفيصل لبناء الإنسان “طموح” لهذا العام، ضمن مبادرات المدينة الاقتصادية للتنمية المستدامة.

وشهد المعرض طرح أكثر من 1000 فرصة وظيفية بمشاركة 24 جهة تمثل 61 شركة من كبرى شركات القطاع الخاص من داخل وخارج مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، إلى جانب عدد من الجهات الحكومية المهتمة بتوظيف الكوادر الوطنية من الجنسين.

وأكد الرئيس التنفيذي المكلف لمدينة الملك عبدالله الاقتصادية أحمد بن إبراهيم لنجاوي، أن المعرض المهني يشكل نقطة تحول مهمة في حياة الشباب والشابات، وبداية الانطلاقة الحقيقية في البحث عن فرصة العمل المناسبة، ليتمكنوا من تحقيق طموحاتهم، والإسهام في بناء واستمرار عجلة رؤية المملكة 2030 .

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية والتعليم بالمدينة الاقتصادية مازن بن أحمد تمار، أن مشروع الأمير خالد الفيصل لبناء الانسان “طموح” يستهدف تدريب وتأهيل 10 ألاف شاب وشابة بنهاية العام 2020، عبر تقديم دورات تدريبية مكثفة مع تأمين البيئة الصحية والمحفزة للعمل والسكن والتعليم في المدينة الاقتصادية، مؤكدًا أن البرنامج قد نجح منذ انطلاقته حتى الآن في استكمال تدريب 3800 شاب وشابة من أبناء وبنات منطقة مكة المكرمة والمناطق المحيطة.

ويعد مشروع الأمير خالد الفيصل لبناء الإنسان “طموح” أحد البرامج الأكاديمية والتدريبية التي تتبناها مدينة الملك عبدالله الاقتصادية مع شركائها في النجاح من القطاعين العام والخاص ضمن حزمة مشاريع متعددة في قطاع دعم وتمكين الشباب أبرزها إطلاق كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال، وبرنامج دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالشراكة مع هيئة المدن الاقتصادية وهيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وأكاديميات طموح، والطهي، وعلوم الطيران.