التعليقات: 0

“ذا جارديان” تنشر قصص معاناة “عمال المونديال” في قطر

“ذا جارديان” تنشر قصص معاناة “عمال المونديال” في قطر
weam.co/555123

يعيش مئات الآلاف من العمال والذين جاءوا من دول مختلفة إلى قطر للعمل بمنشآت كأس العالم عام 2022 في “كارثة حقيقية”. فبحسب تحقيق لصحيفة “ذا جارديان” البريطانية، نُشر اليوم، فإن مسؤولين في قطر يستغلون العمال ويعطونهم رواتب ضعيفة.

ولبناء ملعب ضخم في قطر يستغرق العمال 8 ساعات يوميا و6 أيام في الأسبوع في عمل شاق لقاء الحصول على حوالي 175 إلى 200 دولار في الشهر، بحسب الصحيفة.

عامل من غانا، يقول إنه “وُعد بأموال كثير إلا أنه عندما وصل إلى قطر وجد عكس ذلك”، وقال عامل آخر للصحيفة: “من الصعب الابتعاد عن العائلة لفترة طويلة.. ففي بعض الأحيان تحتاجك العائلة لتكون معها، ومع ذلك، قد لا يكون لديك المال لإرساله”.

العامل الغاني الذي لم تذكر الصحيفة اسمه قال “كان من المفترض أن نكسب شيئًا كبيرًا – لكن ما نحصل عليه قليل”.

وقال عامل من بنجلادش:” قالوا لي أن قطر بلد غني جدا، ويمكنني أن أكسب أموالا جيدة.. لكن عندما تأتي للعمل هنا، لا تدفع الشركة لك”.

وسلطت الصحيفة الضوء على أسرة “تيج ماريان ثارو” التي قامت بطقوس حرق جثته على ضفاف نهر البودهى جنوب شرق نبيال، بعد أن لقي مصرعه في حادث فى موقع بناء فى قطر.

وسردت الصحيفة تفاصيل تلقي زوجته لمكالمة وفاته، قالت إن زوجته كانت تخاطبه كل يومين عبر الهاتف هي ورضيعتها 4 أشهر، وفجأة تلقوا مكالمة من رقم لم تتعرف عليه، تفيد بمصرع زوجها (23 عاما) عندما سقط من ممشى مرتفع في ملعب الوكرة الذى يقدر بـ512 مليون جنيه إسترليني، تقول: “قال لي الرجل إنه آسف. سألته كيف مات زوجي. وقال إنهم يحققون في الوفاة.” وأوضحت الصحيفة أن تشودرى لا تزال فى انتظار إجابة بعد 3 أشهر.

وذكرت “الجارديان” أنها تحدثت إلى 4 أشخاص على علم بالحادث. وتقول المصادر إن ثارو كان يحمل لوحة كبيرة على طول ممر يبلغ ارتفاعه 35 مترا ليلا عندما وقع الحادث.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة