تعليقان 2

اللي إنكسر مايتصلح

اللي إنكسر مايتصلح
weam.co/556731
روان النويصر

بعد أن أهداه والده بندقية من هنا بدأ شغف ارسنت في القتال وحين أندلعت الحرب العالمية الأولى شارك مع جيش وطنه الأمريكي بالحرب ولكن الأقدار شائت أن يكون مع الصليب الأحمر ينقذ حياة الآخرين بدل أن يٌنهيها.

تعرض ارسنت لإصابة خلال خدمته في الصليب الأحمر جعلته يرقد في المستشفى لعدة أشهر.وخلال اقامته نشأت علاقة حب بينه وبين ممرضته “آجي” التي رفضت الإرتباط به لاحقاً بسبب فارق العمر بينهم فقد كانت تكبره بعدة سنوات وقررت أن تتزوج ثري إيطالي مقارب لها بالعمر.

دخل ارسنت حالة اكتئاب حين عاد إلى وطنه غير قادر على تجاوز الرفض فقد ألمه رفضها ورحيلها واختيارها لرجل غيره.

بعد عدة اشهر من عزلته وكأنه في حلم وجدها أمامه بدون سابق إنذار بعد أن ظن أنها تزوجت ورحلت للأبد عادت إليه جاءته من ايطاليا لتعتذر له وتقدم كامل أسفها طامعة بأن يصفح عنها ويتزوجها قالت له بأنها رفضت الرجل الذي كان سيتزوجها من أجله وغادرت ايطاليا من أجله وكل ماتريده منه فرصة ثانيه فقط فهي تريد أن تقضي بقربه باقي عمرها.

ولكن عزة نفسه وكبرياءه غلبت حبه الكبير لها فرفض أن يقبل إعتذارها ويٌعطيها فرصة ثانية ذهبت “آجي” وبقي حبها العظيم بقلبه سنين طويلة لم يفارقه ابداً.

عزل نفسه عن كل أحد لفترة طويلة فبدأ “أرسنت همنجواي” بالكتابة.. ألف الكثير من الكتب فاز بأكبر جائزة ادبية يتمناها أي كاتب جائزة نوبل للآداب سنة 1954 عن رواية الشيخ والبحر وكذلك فاز بجائزة بوليتزر الأمريكية في الصحافة سنة 1953. 

حقق الكثير من الإنجازات الصحفية والأدبية خلال مسيرته ولكن نجاحه لم يجعله سعيداً رغم أنه تزوج بأربع نساء بعدها إلا أنهن لم يفلحن بإخراجها من قلبه.

” لم أعد أحتمل !!.. إنها تلاحقني ليل نهار.. في عينيها الجميلتين نظرة عتابٍ مروعة.. لم تكن خائفةً مني !!.. كم كنت نذلاً.. لكنني لم أكن أقصد يا (آجي)!!.. أنتِ تعرفين أنني لم أكن أقصد.

كانت هذه اخر كلماته الذي كتبها قبل أن ينتحر ببندقيته التي اشتراها له والده وكانت سبب في إلتحاقه بالجيش وايضاً إنهاء حياته. 

ماذا لو قبل اعتذارها حين جاءته بندم العالم أجمع وطلبت منه فرصه ثانيه؟ 

الإعتذار والصفح هما بنفس القوة حيث يمكن أن يغير كلاهما مجرى حياتنا لاحقاً فحين يأتيك من أخطاء في حقك معتذراً نادماً شاعر بحجم الخطأ الذ اقترفه قدر له ذلك.

اعلم أن كل مخطىء يجب أن يُعاتب ولكن هناك فرق كبير بين العتاب والتجريح أو استغلال موقفه الضعيف بإيذاءه لفظياً  أو إهانته . 

ومن شيم المسامحة أن لا تستخدم خطأه ضده لاحقاُ فتعايره به في كل مره يحدث أي موقف بينكم لتجعله يشعر بنفس الإحساس السيء مراراُ وتكرارأ.

الصفح من أسمى الصفات الإنسانية أن تتجاوز عن اخطاء من حولك وتحاول أن تنسى الجرح الذي سببوه لك حتى تبقيهم بحياتك شيء ليس بالسهل ابداً ويحتاج شجاعة كبيرة أنا اعلم حجم الألم الذي يسببه البعض لنا ولكني أعلم ايضاً أننا بشر غير معصومين عن الخطأ وأننا احياناً نؤذي من نحب بدون قصد ولكني أعلم ايضاُ أن البعض برغم ذلك نحبهم والحياة لا تشبه الحياة من بعدهم ولو كانت هفواتهم كثيرة فمواقفهم الجميلة أكثر ولا يجب أن نرمي بعرض الحائط كل شيء جميل قدموه لنا يوماً بسبب خطأ واحد.

رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم مضرب المثل في التسامح والعفو واجر من عفى كبير عند الله فالدنيا والاخرة لمعرفته بصعوبة المسامحة على نفس الإنسان لأنها عزيزة لا ترضى بالجرح.

إجعلوا بقلوبكم مكان دائماً للعفو وفي نفوسكم القدرة على الإعتذار حين تخطئون احياناً نأخذ قرارت نندم عليها واحياناً نجرح من نحب ونظن أن “اللي انكسر مايتصلح” فندعه على حاله ونرحل بدون محاولة إصلاح العلاقة القيمة حتى لو لم تعود مثلما كانت حاول أن تلملم شتاتها وتصلح اجزائها فذلك أفضل بكثير من إبقائها مكسورة.

ماذا لو إستطاع الكاتب أن يسامح حبيبة عمره  وأعطى نفسه فرصة معها ؟

ماذا لو قالها لها قبلت عذرك بدل من ذلك الرفض الذي قتلها به قبل أن يقتل نفسه بعدها بسنين طويلة.

(قد يرى البعض أن التسامح انكسار  وأن الصمت هزيمة لكنهم لايعرفون أن التسامح يحتاج قوة أكبر من الانتقام وأن الصمت أقوى من أي كلام). 

*أحمد الشقيري

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    ح

    ههههههههههههههه

  2. ١
    عبدالله العثامنه

    أرنست همنغواي
    قتله الكبر؛ أحياه شيخ البحر.