التعليقات: 0

لما لها من فوائد

“البيئة”: نهدف إلى رفع استهلاك الفرد إلى 20 كجم من المأكولات البحرية المحلية في 2030

“البيئة”: نهدف إلى رفع استهلاك الفرد إلى 20 كجم من المأكولات البحرية المحلية في 2030
weam.co/556822
الوئام-الرياض
بالتعاون بين وزارة البيئة والمياه والزراعة وسفارة دولة النرويج في المملكة، أقام المجلس النرويجي للمأكولات البحرية، ورشةَ عمل بعنوان “تغيير النمط الاستهلاكي للمأكولات البحرية”، وذلك يوم الثلاثاء 27/11/2018 بمدينة الرياض، بحضور وكيل الوزارة للزراعة المهندس أحمد العيادة، ومدير الأسواق الناشئة بالمجلس النرويجي للمأكولات البحرية السيدة إينقليل جاكوبسون، ورئيس الجمعية السعودية للطهاة الأستاذ ياسر جاد، وعدد من قيادات الوزارة.
وأوضح مدير عام الإدارة العامة للثروة السمكية بالوزارة الدكتور علي الشيخي أن الهدف من هذه الورشة؛ الاطلاع على التجارب النرويجية في ترويج المأكولات البحرية، والاستفادة منها في مبادرات الوزارة التي تهدف إلى ترويج المأكولات البحرية المحلية لدى المجتمع، ورفع استهلاكها إلى 13 كجم للفرد في العام 2020م، و20 كجم في 2030م، لما للمأكولات البحرية من فوائد صحية وغذائية.
كما بين الشيخي أن من ضمن أهداف رؤية المملكة 2030 في قطاع الثروة السمكية أن يصل إنتاج المملكة من الأسماك إلى 600 ألف طن سنوياً، مؤكداً أن المنتجات المحلية تحظى بجودة عالية وقيمة غذائية كبيرة.
ومن جانبها استعرضت السيدة إينقليل جاكوبسن مدير الأسواق الناشئة بالمجلس النرويجي للمأكولات البحرية، التجربة النرويجية في ترويج المأكولات البحرية، منوهة إلى استعداد دولة النرويج للتعاون مع المملكة وتقديم خبراتها في هذا المجال.
من جهته أوضح رئيس الجمعية السعودية للطهاة الأستاذ ياسر جاد استعداد الجمعية لمشاركة وزارة البيئة في مبادراتها لرفع نسبة استهلاك المأكولات البحرية المحلية في المملكة، داعياً إلى تمكين الشباب السعودي من مهنة الطهي، عبر إقامة ورش عمل تدريبية تهدف إلى تعليمهم فن طهي الأسماك، وتعريفهم بتجارب مناطق المملكة في طرق وأساليب طهيها، وهو ما يساهم في رفع نسبة استهلاك المأكولات البحرية في المملكة. 
يذكر أن دولة النرويج تعد ثاني أكبر دولة مصدرة للأسماك في العالم، ولديها خبرات وتجارب كبيرة في صيد الأسماك وتخزينها وتصديرها إضافة إلى تغيير النمط الاستهلاكي للمأكولات البحرية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة