اليمن: قائد المنطقة العسكرية الثانية يؤكد نجاح عملية "القبضة الحديدية"

قال محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، إن حضرموت أصبحت رقمًا صعبًا في مكافحة الإرهاب وأضحت نموذجًا يحتذي به في محاربته.

جاء هذا خلال اللقاء بالسفير الأمريكي لدى اليمن ماثيو تولر في مدينة المكلا، تزامنًا مع إطلاق قوات النخبة الحضرمية عملية عسكرية في غرب مدينة المكلا أطلقت عليها مهمة القبضة الحديدة بهدف إحكام القبضة الأمنية على مديريات ساحل حضرموت وتوسيع الانتشار في مديرية يبعث.

وأكد محافظ حضرموت، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية- أن عملية القبضة الحديدية حققت أهدافها كاملة مطلعًا للسفير الأمريكي على النتائج الإيجابية للعمليات العسكرية التي نفذتها المنطقة الثانية ضد العناصر الإرهابية في مديريات ساحل حضرموت، في شهر أبريل للعام 2016م وماتلتها من عمليات الفيصل والجبال السود وآخرها القبضة الحديدة.

وثمن اللواء البحسني مساندة ومساعدة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن لتحرير وتطهير مدينة المكلا عاصمة المحافظة من العناصر الإرهابية.

من جانبه أشار السفير الأمريكي إلى أن المنطقة العسكرية الثانية أثبت مقدرتها في القضاء على الإرهاب واستبسالها في محاربته وأن النجاحات التي حققتها محل إشادة لدى الإدارة الأمريكية، داعيًا إلى الحفاظ على المكتسبات الأمنية والعسكرية التي تحققت لحضرموت.