المنظمة العربية للسياحة: الأحساء تتميز بعمقها الحضاري وقيمتها التاريخية

قام رئيس المنظمة العربية للسياحة بندر بن فهد آل فهيد، أمس، بزيارة لمحافظة الأحساء، شملت قصر إبراهيم وفندق الكوت التراثي وسوق القيصرية التاريخي وجبل القارة ومتحف القهوة.
وأكد آل فهيد خلال الزيارة أن إدراج منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) واحة الأحساء في قائمة التراث العالمي “هو أمر غير مستغرب واعتراف دولي بقيمة المنطقة التراثية والطبيعية، ودليل على العمق الحضاري في السعودية.
ونوه بالحراك السياحي الذي تشهده المنطقة الشرقية، وخصوصاً الأحساء وذلك بدعم ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز الرئيس الفخرى للمنظمة رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.
يذكر أن المنظمة العربية للسياحة منبثقة عن المجلس الوزاري العربي للسياحة في جامعة الدول العربية، وتعمل المنظمة على تنمية قطاع السياحة في الدول العربية لتعظيم مساهمته في التنمية المستدامة الشاملة الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والثقافية والتربوية والبيئية، والعمل على تنمية حركة السياحة العربية البينية وجذب مزيد من السياحة العالمية إلى المنطقة العربية.
رافق رئيس المنظمة العربية للسياحة خلال الزيارة، مستشار الأمن السياحي أمين سر هيئة التحكيم بالمنظمة اللواء الدكتور محمد الحارثي، والأمين العام المساعد للفعاليات والإعلام وليد علي الحناوي، ومستشار الرئيس لشؤون التدريب الدكتور أحمد أبو عامر.