التعليقات: 0

واشنطن: إيران تخشى الشفافية المالية لدعمها الأسد والحوثي

واشنطن: إيران تخشى الشفافية المالية لدعمها الأسد والحوثي
weam.co/557750

هاجم براين هوك، رئيس مجموعة العمل الخاصة بإيران في وزارة الخارجية الأميركية، النظام المالي الإيراني، قائلا: “النظام المصرفي الإيراني ليس شفافا ولا يخضع للمساءلة، وجميع البنوك الأوروبية والبنوك العالمية الأخرى تشعر بالقلق إزاء التعامل مع البنوك الإيرانية، لأنها لا تمتثل للمعايير المصرفية”.

وحول الأسباب التي تجعل النظام الإيراني خائفاً من اعتماد أنظمة شفافة في التعاملات المالية، قال هوك في مقابلة مع قناة “إيران إنترناشيونال” الناطقة بالفارسية: “النظام الإيراني خائف من شفافية النظام المصرفي، لأنه لا يريد للعالم أن يتابع أمواله، فلو تم كشف أمواله، لشاهد الجميع الأموال التي ينبغي إنفاقها على الشعب الإيراني وهي تُنقل إلى الأسد في سوريا والميليشيات في اليمن ولبنان”، وفقا لقناة العربية.

وأضاف هوك: “من الواضح أن إيران ترسل صواريخ فتّاكة جداً إلى الحوثيين في اليمن. والصواريخ المكتشفة في اليمن تحتوي على علامات ورموز فارسية. لو رأيتم الصاروخ الذي أطلق باتجاه مطار الرياض الدولي، سترون أنه أنتج في مجمع شهيد باقري الصناعي في إيران. لا يمكن إنكار هذه الوثيقة التي تشير إلى أن إيران ترسل الصواريخ إلى اليمن”.

وفيما يتعلق بمزاعم النظام الإيراني حول حظر نظام العقوبات الأميركية للأدوية والمساعدات الإنسانية عن إيران، قال هوك: “لقد أعطينا إعفاءات، والنظام الإيراني يعلم ذلك، وأعتقد أن الشعب الإيراني يعلم ذلك أيضاً. المنتجات الغذائية والأدوية والأجهزة الطبية مدرجة بشكل صريح ضمن الإعفاءات من العقوبات”.

وكان هوك قد اتهم إيران في مؤتمر صحافي يوم الخميس 29 سبتمبر الماضي بالعمل على زعزعة استقرار منطقة الشرق الأوسط، بما ترسله من أسلحة إيرانية لأماكن مختلفة في دول المنطقة، خاصة في اليمن والبحرين وأفغانستان.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة