التعليقات: 0

في ورش

قيادات أمنية وإسعافية وتربوية ينشرون ثقافة الأمن والسلامة في تعليم الطائف

قيادات أمنية وإسعافية وتربوية ينشرون ثقافة الأمن والسلامة في تعليم الطائف
weam.co/557763
الطائف- الوئام- عبدالله العازمي:

دشن مدير عام التعليم بمحافظة الطائف، طلال اللهيبي، اللقاء الدوري للأمن والسلامة المدرسية تحت شعار “سلامتك سلامتنا”، والذي تنظمة إدارة الأمن والسلامة على مسرح البنين بالفيصلية، ومسرح البنات بمبنى الشؤون التعليمية، بحضور مساعديه للبنين والبنات ومديري ومديرات الإدارات، والمشاركين باللقاء من إدارة الدفاع المدني، وإدارة المرور، وهيئة الهلال الأحمر السعودي، وممثل شركة نافكو، وحضور قائدي وقائدات المدارس ورياض الأطفال، ومنسقي ومنسقات الأمن والسلامة بالمدارس.

وأكد “اللهيبي”، في كلمته، أهمية الأمن والسلامة لجميع الطلبة والمنسوبين، مشددًا على عظم هذه المسؤولية في الحفاظ على سلامة الطلبة والأرواح جميعها.

وتابع: “يجب بذل الكثير نحو خلق بيئة آمنة ليستشعر الطالب منذ دخوله المدرسة إلى ذهابه لمنزله وهو في رعاية تامة وبيئة مدرسية مميزة، مبينًا أهمية المتابعة الدقيقة من إدارات المدارس وقياداتها للأمن بقسميه الداخلي والخارجي”، داعيا لمتابعة الطالب داخل وخارج المدرسة وفي النقل المدرسي للتأكد من صحته وسلامته.

وثمّن “اللهيبي”، جهود إدارة الأمن والسلامة في نشر ثقافة الأمن والسلامة المدرسية في الميدان التربوي، مشيدًا في الوقت ذاته بإدارة الخدمات والنقل في إقامة الدورات التدريبية لتدريب سائقي الحافلات وبالأخص في جانب الأمن والسلامة.

بعد ذلك، توالت الجلسات وورش العمل التطويرية في هذا اللقاء الدوري، حيث انطلقت الجلسة الأولى بورقة عمل بعنوان “أدوار الدفاع المدني تجاه المنشآت التعليمية”، ثم الورقة الثانية “المخاطر المرورية وكيفة التعامل معها، تلتها فقرة هيئة الهلال الأحمر السعودي للتوعية بالإسعافات الأولية والحواداث المدرسية.

أما الجلسة الثانية، طرحت عددًا من الأوراق بعنوان “أدوار قيادات المدارس المناطة بهم تجاة الأمن والسلامة قدمها مديرا القيادة المدرسية”، وجاءت الورقة الثانية عن المسؤولية القانونية في قضايا الأمن والسلامة قدمتها مديرة إدارة المتابعة.

وجاءت الجلسة الثالثة لمناقشة طفايات الحريق الآلية، قدمها المهندس عبدالرزاق من شركة نافكو، واختتم اللقاء، بجلسة مفتوحة مع مدير إدارة الأمن والسلامة، مجيبًا عن جميع المداخلات والاستفسارات من الجانبين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة