التعليقات: 0

في جلسته العادية اليوم

“الشورى” يوافق على مذكرة التفاهم بين المملكة وكوريا.. ونظام “الاستثمارات العامة”

“الشورى” يوافق على مذكرة التفاهم بين المملكة وكوريا.. ونظام “الاستثمارات العامة”
weam.co/558390
الوئام - متابعات

وافق مجلس الشورى، في جلسته العادية المنعقدة اليوم، برئاسة رئيس المجلس، على مشروع مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة جمهورية كوريا في شأن تنظيم إجراءات منح مواطني البلدين تأشيرات الزيارة.

كما أعلن المجلس موافقته على مشروع نظام صندوق الاستثمارات العامة ، ويأتي مشروع نظام صندوق الاستثمارات العامة تماشياً مع رؤية المملكة 2030 وتطلعات صندوق الاستثمارات العامة بأن يصبح أحد أكبر الصناديق الاستثمارية السيادية على مستوى العالم.

وفي سياق منفصل، طالب مجلس الشورى، المركز الوطني للوثائق والمحفوظات بتنظيم الوثائق التاريخية المحفوظة لديه وإتاحتها للباحثين والدارسين بوصفها مصادر مهمة لتاريخ المملكة، مؤكدا ضرورة دعم المركز ماديا وبشريا، بما يمكنه من القيام بأعبائه ومهامه.

لافتا إلى ضرورة إحداث بناء مستقل للمركز الوطني للوثائق والمحفوظات يتوفر فيه الأمن والسلامة والسعة لاستيعاب جميع الوثائق التاريخية وغير التاريخية , ويكون الوصول إليه سهلاً وميسوراً عوضاً عن مقره الحالي.

وكذلك تعزيز مكانة المركز عن طريق عقد المؤتمرات الدولية، وزيادة الاتفاقات مع الأرشيفات العالمية الكبرى, بما يثري أرشيفات المركز، ويحسن أداءه، ويصحح الوثائق والمحفوظات المغلوطة عن المملكة.

ونوه المجلس عن ضرورة التنسيق بين المركز الوطني للوثائق والمحفوظات مع الهيئة الوطنية للأمن السيبراني، للاستفادة من إمكانات الهيئة بحفظ وحماية الوثائق الإلكترونية المؤرشفة، بما يضمن حمايتها من التسريب والتشويه والتحريف والهجمات الإلكترونية .

وطالب مجلس الشورى، وزارة البيئة والمياه والزراعة بإنشاء مركز وطني لكفاءة استخدام المياه، والتنسيق مع وزارة الشؤون البلدية والقروية لمعالجة تلوث المياه السطحية والجوفية لجميع مناطق المملكة.

وحث المجلس، وزارة الزراعة على سرعة تنفيذ نتائج الدراسة المتعلقة بإنشاء شبكة نقل للمياه تربط مناطق المملكة، وتوفير الدعم المالي لها، مطالبا بإطلاق مبادرة تهدف إلى تحويل قطاع الماشية من الأسلوب التقليدي في التربية إلى صناعة تعتمد على الأساليب الحديثة.

وشدد على أهمية إيجاد برامج علمية مشتركة بين الوزارة والجامعات والقطاع الخاص تهدف إلى تأهيل وتدريب الكوادر الوطنية لتلبية متطلبات سوق العمل في مجالات البيئة والمياه والزراعة.

ولفت إلى تضمين الوزارة في تقاريرها القادمة نسب الإنجاز المتحققة في مبادرات برامج التحول الوطني لقطاعات الوزارة، ووضع استراتيجية للتركيبة المحصولية تراعي الميزة النسبية للمناطق والجدوى الاقتصادية ومتطلبات الأمن الغذائي، وتوفير أعلاف الماشية بكميات كافية وبسعر مناسب تضمن عدم تأثر مربي الماشية من قرار مجلس الوزراء القاضي بإيقاف زراعة الأعلاف الخضراء.

واقترح المجلس على وزارة الزراعة دراسة ضم جميع الجهات المسؤولة عن البيئة في جهة واحدة تحت مسمى وزارة البيئة، منوها عن أهمية دعم إنشاء مراكز لبيع بذور زراعية ذات الجودة العالية.

وطالب باستكمال تنفيذ مشاريع الصرف الصحي ومعالجة التسربات في شبكات المياه وإعطاء أولوية للأحياء الأكثر تضررا، وكذلك تشديد الرقابة على الغابات والمناطق النباتية لمنع الاعتداء على الأشجار والنباتات حفاظاً على البيئة الخضراء.

ووجه مجلس الشورى، مطالبه لهيئة الهلال الأحمر، بالتأكد من قدرات ولياقة الممارسين الصحيين للاستمرار في العمل الميداني الإسعافي، والتوسع في استخدام التقنيات الحديثة للوصول إلى الحالات الإسعافية بأسرع وقت.

وأكد المجلس على قراره السابق، الذي يطالب هيئة الهلال الأحمر بإشراك العنصر النسائي في الخدمات الإسعافية، وتفعيل دورها الخدمي حسب متطلبات الخدمة الإسعافية.

وأشار بالتنسيق بين هيئة الهلال الأحمر مع الجهات ذات العلاقة، للعمل على زيادة المخصصات المالية لسد الاحتياج الإسعافي وزيادة مخصصات التدريب والتأهيل، وكذلك بتكثيف الجهود بالتعاون مع المؤسسات التعليمية والخيرية لزيادة التوعية والتدريب على دورات الإسعافات الأولية في كافة مناطق المملكة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة