وأعلن غريفيث أن مفاوضات السلام اليمنية ستبدأ الخميس، وقال مكتبه في تغريدة على موقع “تويتر”: “يود المبعوث الخاص الإعلان عن استئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية، في السويد، يوم 6 ديسمبر”.

ومن المرتقب أن تنطلق المشاورات السلام من قصر جوهانسبورغ في ريمبو، إحدى ضواحي العاصمة ستوكهولم.

وفي سبتمبر الماضي، فشلت الأمم المتحدة في عقد جولة محادثات في جنيف، بسبب تعنت ميليشيات الحوثي التي دأبت على المراوغة والالتفاف على تعهداتها.

ويأمل المجتمع الدولي أن تحقق محادثات السويد اختراقا للأزمة اليمنية، وفق قرار مجليس الأمن الدولي رقم 2216 الذي قدم خارطة طريق قابلة للتطبيق.

وينص القرار الذي صدر في أبريل 2015، على انسحاب ميليشيات الحوثي الإيرانية من المدن التي سيطرت عليها منذ عام 2014، وأبرزها صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة.