التعليقات: 0

بعد فضيحة التنظيم السري.. مجلة فرنسية: إخوان تونس مذعورون من حل النهضة

بعد فضيحة التنظيم السري.. مجلة فرنسية: إخوان تونس مذعورون من حل النهضة
weam.co/558569
متابعات - الوئام

ذكر تقرير لمجلة جون أفريك الفرنسية، أن إخوان تونس يواجهون حاليا تخبطا كبيرا وذعرا، أعقاب الضغوطات البرلمانية لحل الحركة على خلفية فضيحة الجهاز السري، والذي تضمن قوائم اغتيالات ساسة وأمنيين تونسيين.

وأضاف التقرير أن حركة النهضة التونسية تعاني الآن عزلة سياسية كبيرة، خاصة مع وجود وثائق تكشف ضلوع جهازها السري في اغتيال شكري بلعيد ومحمد براهمي، وفقدان أهم داعمي الحركة قطر وتركيا نفوذهما في المنطقة.

وأشار إلى أن سجلات حركة النهضة السوداء ظهرت على السطح مجددا بعدما قدمت هيئة الدفاع عن بلعيد وبراهمي أدلة على وجود جهاز سري داخل الحركة الإخوانية مهمته القيام بالعمليات المشبوهة بينها قوائم الاغتيالات السياسية.

ولفت إلى أن الإخوان عالميا يشعرون بالاهتزاز، بعدما وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب البيت الأبيض، ودعا إلى ضرورة إذابة الإسلام في الديمقراطية، وشن حربا على التنظيمات المتطرفة.

ونقلت المجلة عن أحد المقربين من راشد الغنوشي، قوله إن “هناك مخاوف إخوانية داخل الأوساط التونسية من إبعاد النهضة من الحياة السياسية”.

وتابعت: “هناك بعض الأدلة تؤكد أن النهضة ليست حزبا سياسيا مدنيا”، مشيرة إلى تورطها في “عملية إطلاق النار على قوات الأمن التونسية في مدينة القصرين في 28 نوفمبر”.

واعتبرت المجلة الفرنسية أن حركة النهضة واقعياً، فقدت الكثير من مؤيديها وناخبيها، فضلا عن فقدانها عدة حقائب في الحكومة التونسية، بما في ذلك الداخلية والعدل، وذلك بعد تحميلها مسؤولية اغتيال بلعيد وبراهمي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة