التعليقات: 0

تعرف على مادة صنعه

مصر تفاجئ مواطنيها بالجنيه البلاستيك

مصر تفاجئ مواطنيها بالجنيه البلاستيك
weam.co/558784
الوئام-متابعات

أعلنت مصر عن استعدادها لإصدار عملات جديدة من البلاستيك بحلول عام 2020 ليكون التعامل عبر “الجنيه البلاستيكي”، حيث ستدخل في طباعته مادة “البوليمر”.

وقال الخبير البيئي ماهر عزيز، إن “البوليمرات”، هي مواد مصنوعة من سلاسل طويلة ومتكررة من الجزيئات، ولها خصائص فريدة من نوعها، اعتمادا على نوع وكيفية الترابط في ما بينها، وتتواجد في العديد من الاستخدامات البشرية بدءا من عبوات المياه وصولا إلى الإطارات وبعض الأدوات.

وأضاف عزيز، أن “البوليمر” يتميز بأنه صديق للبيئة ولا يترك آثارا ضارة عليها ويسهل إعادة تدويره واستخدامه مرة أخرى، كما أنه لا يترك أي آثار سلبية على صحة الإنسان.

وأكد أنه في حال استخدام “البوليمر” في تصنيع العملات سيكون له عدة ميزات منها صعوبة تزويرها، وكلفتها التنافسية مقارنة بالعملات الأخرى، لتدوم لمدة زمنية أطول، بالإضافة إلى أنها أقل عرضة لالتصاق الأتربة والبكتيريا والفيروسات بها، فضلا عن إمكانية تنظيفها وغسلها بالماء.

من جانبه، أشار الخبير البيئي محمد السنوسي، إلى أن “البوليمر” الصناعي يوجد منه أربعة أنواع، موضحا أنه خلال تفاعلات “البوليمر” مع مواد أخرى يمكن أن يتحول إلى ما يشبه البلاستيك.

ولفت إلى أنه في حال استخدام “البوليمر” في الصناعة النقدية، ستتميز العملة الجديدة بمقاومتها للماء، كما أنها ستكون ذات عمر أطول من العملات الأخرى، وأكثر مقاومة للرطوبة والغبار.

وكان محافظ البنك المركزي المصري طارق عامر  قد أعلن عن بدء إنتاج عملات من الجنيه المصري مصنوعة من البلاستيك.

وقال عامر في تصريحات صحافية الثلاثاء إنه سوف يتم تداول هذه العملات خلال عام 2020، وذلك بهدف خفض تكلفة الطباعة والحد من تزوير الأموال.

وأضاف أن العملة البلاستيكية ستكون جذابة وصديقة للبيئة، فضلا عن كونها تتيح عمرا افتراضيا أطول مقارنة بنظيرتها الورقية لما بها من مرونة وقوة ومقاومة للماء بالإضافة إلى صعوبة تزويرها.

وتصدر العملات البلاستيكية المصنوعة من “البوليمر” والتي تعتبر صديقة للبيئة، في عدة دول مثل بريطانيا وأستراليا والبرازيل والصين وإندونيسيا وسنغافورة وإسرائيل.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة