التعليقات: 0

يسيطر عليها الأجانب

20 مهنة بمتناول الشباب السعودي لصناعة فرص اقتصادية

20 مهنة بمتناول الشباب السعودي لصناعة فرص اقتصادية
weam.co/559181
مكة - حجب العصيمي - الوئام:

في ظل توطين عدد من الوظائف في قطاع الأعمال بالسعودية، ورغم سعي العديد من الجهات ذات العلاقة في دعم الشباب والشابات السعوديين في استغلال المساحة الممنوحة لهم في هذا المجال، ما يسهم في فتح العديد من الفرص لفتح آفاق كبيرة للعمل للسعوديين في السوق.

وأكد الدكتور راكان موفق أزهر، الخبير اقتصادي ورجل الأعمال، أن البيئة خصبة حاليا للشباب السعودي لدخول مجال الأعمال برؤوس أموال قليلة، مقارنة بما يدفعونه سنويا على بعض الأغراض والمشتريات غير المهمة في حياتهم، في حين بإمكانهم عمل تحالفات صغيرة لتكوين تجارة من خلال استغلال المهن القديمة التي كان يشغلها أجدادنا وحاليا وقعت بمتناول العمالة الأجنبية.

وبين “ازهر” أن بعض المهن التي كان يمارسها السعوديين قبل ثلاثة عقود اختفت خلال الفترة الأخيرة، والبعض الآخر منها أصبحت حكرا على العمالة الأجنبية، رغم أن دخلها الشهري أعلى من الوظائف الرسمية. مشيرا إلى أن ذلك تفشى خلال العقدين الماضيين، بعد ارتفاع المعيشة وانخفاض تكلفة العمالة الاجنبية، الأمر الذي دفع السعوديين للاتكال على العمالة التي تحول عملها من مساعد في الخدمة بسعر زهيد إلى محتكر وقائد لها حتى أصبحوا يحركون السوق.

وبين أن المهن التي من الممكن شغلها بسعوديين حاليا هي:

١- الصيادين.
٢- أسواق الأسماك.
٣ – المكتبات والقرطاسية.
٤ – الحراجات.
٥ – الجوهرجية
٦ – الطباخين
٧ – أسواق الطيور الداجنة
٨ – الجزارة .
٩ – أسواق الإبل
١٠ – ورش صيانة السيارات
١١ – محلات تشليح السيارات
١٢ – أسواق الفحم والحطب
١٣ – الخياطين
١٤ – أسواق الأعلاف
١٥ – أسواق الخضار والفواكه
١٦ – معارض ودلالي السيارات
١٧ – مهنة محلات الصاغة.
١٨ – دلالي العقار.
١٩ – الفرانين.
٢٠ – الإلكترونيات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة