بلجيكا.. الملك يبدأ مشاوراته مع الأحزاب لبحث الأزمة السياسية

بدأ الملك البلجيكي فيليب بوصفه رئيس الدولة البلجيكية اليوم سلسلة من المشاورات مع قادة الأحزاب الرئيسة في البلاد لبحث تطورات الأزمة السياسية المترتبة عن استقالة رئيس الوزراء شارل ميشيل.
وأرجأ الملك فيليب اتخاذ القرار بشأن البت النهائي في استقالة رئيس الحكومة.
وقالت مصادر بلجيكية اليوم إن بلجيكا قد تتجه إلى التمسك بحكومة أقلية طوال الأشهر الخمسة المقبلة التي تفصل البلاد عن الانتخابات العامة بدل الدعوة لانتخابات مبكرة.
واستقال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل بسب خلافات حادة داخل الائتلاف الذي يقدوه حول مسألتي الموازنة العامة للدولة وسياسة الهجرة.