روسيا: النشاط التركي في سوريا مبرر ومؤقت

شددت روسيا على أنها لا تشكك في مصداقية تركيا التي تؤكد تمسكها بوحدة أراضي سوريا، معتبرةً أن نشاطها في الشمال السوري مؤقت فرضته المخاوف الأمنية وخطر الإرهاب.

وذكر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، غينادي غاتيلوف، في حديث لصحيفة “إزفيستيا” الروسية، أن تركيا التي تملك حدوداً مشتركة طويلة مع سوريا، لها مبررات معينة في أن تستجيب لتهديدات ضد أمنها، لاسيما إذا كانت التهديدات إرهابية.

وقال: ننطلق من أن المسألة الكردية موضوع حساس جداً في فسيفساء سوريا السياسي، ونشاط تركيا في الشمال السوري ظاهرة مؤقتة ترتبط بالمخاوف المتعلقة بالأمن القومي والخطر الإرهابي قبل غيره.

وأضاف : نعلم أن أنقرة تعلن تأييدها الكامل لوحدة أراضي سوريا وسيادتها، ولا شيء يحملنا على التشكيك في مصداقية هذا الموقف.

وأعلنت تركيا في وقت سابق نيتها تنفيذ عملية عسكرية في مناطق شمال شرقي سوريا ضد الوحدات الكردية، التي تعتبرها أنقرة إرهابية.