المراقب الأممي يجتمع بممثلي الشرعية والميليشيات في الحديدة

‏عقدت لجنة عسكرية تضم طرفي النزاع اليمني وترأسها الامم المتحدة، اجتماعها الاول في الحديدة الأربعاء لتبدأ رسميا مهمتها المتمثّلة في منع الهدنة من الانهيار وفي الإشراف على الانسحاب المتفق عليه من المدينة التي تعتبر شريان حياة لملايين المدنيين.
وقال مسؤول مقرّب من الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا لوكالة فرانس ان ممثلي السلطة “اجتازوا خطوط التماس في الحديدة بشكل آمن، ووصلوا إلى فندق “يونيون” حيث يقع مقر اللجنة” في شرق المدينة.
من جهته، ذكر مسؤول في الحكومة اليمنية ان ممثلي السلطة “تنقّلوا على متن سيارات تابعة للأمم المتحدة” للدخول الى المدينة المطلة على البحر الأحمر.
واللجنة مكلّفة “مراقبة وقف إطلاق النار” في محافظة الحديدة والذي تم التوصل إليه في محادثات سلام في السويد هذا الشهر، وتطبيق بندين آخرين في الاتفاق ينصان على انسحاب المتمردين من موانئ المحافظة، ثم انسحاب الأطراف المتقاتلة من مدينة الحديدة.