برلمانية عراقية تشعل غضبا في الأوساط الشعبية.. وتضطر للاعتذار

0
الوئام - وكالات

ظهرت النائبة في البرلمان العراقي، وحدة الجميلي، في مقطع فيديو، مصور بهاتفها، وهي تجلس في سيارة وتمسك بمسدس تطلق منه النار.

وأثار الفيديو غضبا في الأوساط الشعبية، واعتراضا واسعا من متابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، تزامنا مع إعلان وزارة الصحة العراقية عن سقوط ضحايا بسبب العيارات النارية التي أطلقها مواطنون احتفالا بأعياد الميلاد، ورأس السنة.

واضطرت الجميلي، عضو لجنة حقوق الإنسان في البرلمان العراقي، إلى الاعتذار عبر صفحتها بـ”فسيبوك” وقالت: “استميحكم عذرا، أنا امرأة عشائرية، وكان عندي زفاف لابن عزيز علينا في الرمادي وفي منطقة ريفية، وكان الرصاص خلب (فارغ)”.