السيدات يقتحمن الكونغرس الأمريكي

0

في لحظة تاريخية، أدى المئات اليمين الدستورية في الولايات المتحدة في أكبر مشاركة سياسية للمرأة وأكبر تنوع بين أعضاء مجلس النواب الأمريكي “الكونغرس”.

ووصل عدد النساء في الكونغرس إلى 102 امرأة – وهو الأعلى في تاريخ الكونغرس، من بينهن 43 امرأة من صاحبات البشرة الملونة.

واحتفت كثيرات برموز تتعلق بهويتهنّ وشاركن صورهن على مواقع التواصل الاجتماعي.

ورغم عدم وجود نص للقسم، يحمل العديد من المشرعين الأمريكيين الإنجيل أثناء تعهدهم بحماية الدستور الأمريكي من “كل الأعداء، في الداخل والخارج”.

وفي اليوم ذاته، أعيد انتخاب نانسي بيلوسي، من الحزب الديموقراطي عن ولاية كاليفورنيا، رئيسة لمجلس النواب – وهي ثالث أقوى سلطة في واشنطن.

وقالت الزعيمة الديمقراطية: “أنا فخورة، على وجه الخصوص، لكوني امراة ترأس مجلس النواب في هذه الدورة التي تصادف مرور 100 عام على حصول المرأة على حق التصويت”.

وأضافت: “ولأننا جميعا لدينا القدرة والامتياز للعمل فنحن أكثر من 100 عضوة في الكونغرس – وهذا أكبر عدد في التاريخ”.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، انتزع الديمقراطيون السيطرة على مجلس النواب الأمريكي من الجمهوريين الذين حافظوا على أغلبيتهم بمجلس الشيوخ خلال انتخابات التجديد النصفي للكونغرس.

وتعد استعادة الديمقراطيين السيطرة على مجلس النواب، بعدما فقدوا الأغلبية فيه قبل 8 أعوام، بمثابة صفعة للرئيس دونالد ترامب.

وجاءت الانتخابات في منتصف فترة حكم ترامب، التي تستغرق أربع سنوات، وبعد حملات دعائية أثارت حالة من الاستقطاب في البلاد.