تنديد فلسطيني بجولة مستشار الأمن القومي الأمريكي في القدس

0

تسببت جولة جون بولتون مستشار الأمن القومي الأمريكي،  في البلدة القديمة بالقدس المحتلة في غضب فلسطيني عارم،معتبرينها محاولة لتغيير تاريخ المدينة وخدمة لأغراض الاحتلال .

ومن جانبه ندّد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، الأحد، بالزيارة.

وقال عريقات، في بيان، إن “هذه الممارسات تقود إلى الفوضى والعنف وانعدام القانون، ولا تخلق حقا ولا تنشئ التزاما”.

وشدّد على أن هذه الزيارة “لن تغير حقيقة التاريخ والحاضر والمستقبل أن القدس ببلدتها القديمة والحرم القدسي الشريف، وكنيسة القيامة، والأسوار، ستبقى العاصمة الأبدية لدولة فلسطين”.

ورافق “بولتون” في جولته اليوم، سفير الولايات المتحدة في إسرائيل ديفيد فريدمان.

وفي وقت سابق الأحد، وصل بولتون، إسرائيل؛ لبحث القرار الذي اتخذته الإدارة الأمريكية بالانسحاب من سوريا.

وفي 6 ديسمبر/كانون أول 2017، اعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وبعد 5 أشهر من هذا القرار، نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

ورد الفلسطينيون، الذين شعروا بالغضب من القرار، بوقف الاتصالات السياسية مع الإدارة الأمريكية.