الولايات المتحدة: استراتيجية جديدة ضد إيران

0

قال المبعوث الأمريكي الخاص لإيران براين هوك إن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن تمنح استثناءات جديدة فيما يتعلق باستيراد النفط الإيراني.

ولفت هوك إلى أن الإدارة اعتمدت استراتيجية جديدة للتعامل مع تهديدات إيران، تتضمن ثلاثة محاور: عقوبات جديدة، مع الاستمرار في الضغط الاقتصادي لحرمان النظام من موارده، وردع تهديدات طهران الأمنية للمنطقة.

وفي حوار خاص مع صحيفة “الاتحاد” الإماراتية نشرته اليوم الأحد، قال هوك إن العقوبات الاقتصادية على إيران حققت جزءاً من أهدافها.

موضحاً أنه قبل توقيع ترامب قرار العقوبات على إيران في مايو الماضي، كانت هناك 20 دولة تستورد النفط توقفت جميعها عن الاستيراد، كما انضمت إليها 3 دول أخرى خلال الأشهر الستة الماضية وذلك في معرض رد المبعوث الأمريكي على سؤال حول مدى فاعلية العقوبات على إيران بعد استثناء ثماني دول من حظر شراء النفط الإيراني.

وتابع بالقول :أعطينا استثناءات لثماني دول، وقدمت هذه الدول ما يثبت تخفيضها لحصص النفط التي تشتريها من النفط الإيراني، موضحاً أنه عند بدء تطبيق العقوبات في نوفمبر الماضي كانت إيران تصدر 2.7 مليون برميل نفط يومياً، انخفضت لاحقاً إلى 1.6 مليون وهناك تقرير صدر عن رويترز حديثاً أشار إلى انخفاض صادرات إيران حالياً لأقل من مليون برميل يومياً.

وشدد هوك على أن بلاده لن تمنح أي استثناءات أخرى فيما يتعلق باستيراد النفط الإيراني.

ولفت إلى أن ترامب تخلى عن الاتفاق النووي الموقع بين طهران وقوى كبرى عام 2015 نتيجة لعيوب في الاتفاق، وقال :نريد اتفاقاً جديداً أفضل، وفي تلك الأثناء سنحرم النظام الإيراني من عائدات بمليارات الدولارات، لأن إيران لن تعود لطاولة التفاوض دون ضغوط.

وقال المبعوث إن سياسة إيران الحالية تهدف إلى خلق ممر قوى شيعية من لبنان مروراً بسوريا والعراق واليمن والبحرين، مشدداً على أن الولايات المتحدة ستمنع هذا التوجه الذي وصفه بـ”لبننة الشرق الأوسط.

حمّل الأن تطبيقات الوئام

يمكنك متابعة أخر الأخبار أولاً بأول من خلال تطبيقات صحيفة الوئام المتوفرة الأن علي متجر جوجل بلاي أو أبل ستور وتمتع بالمزيد من المميزات المذهلة

او يمكنك متابعة القراءة من متصفحك